Accessibility links

رابعة الذيباني.. صوت يمني ضد الحرب


رابعة الذيباني

رابعة الذيباني

تحاول رئيسة التحالف اليمني الأميركي للتغيير رابعة الذيباني أن تكون أحد الأصوات المدافعة ليس عن حقوق النساء فقط، بل عن حقوق الجالية العربية في أميركا.

فقد أصبحت معروفة بنشاطها الدؤوب لحل مشاكل الجالية لدى السلطات الأميركية، ومساعدة الأسر ذات الدخل المنخفض في مدينة نيويورك.

تقول الذيباني إنه على الرغم من وجود أكثر من 20 ألف يمني في نيويورك، إلا أن الأصوات النسائية تكاد تنعدم، وهذا ما دفعها منذ صغرها أن تكون ناشطة بارزة وسط جاليتها.​

اليوم العالمي للمرأة ... - International women's day March 8th

Posted by Rabyaah Althaibani on Sunday, March 6, 2016

عن الاحتفال بعيد المرأة، ترى رابعة أن كل أيام السنة يجب أن تخصص للمرأة، لكن هذا لا يمنع من تخصيص يوم من أجل الاحتفال بإنجازات النساء في العلوم والفنون والسياسة وكل المجالات، التي تركت فيها المرأة بصمة خاصة.

وتضيف رابعة أن "شهر آذار/ مارس يحمل معاني النضال من أجل المساواة بين الرجل والمرأة، وهذا مهم جدا".​

إن كل ما كسبه الانسان من الحضارة هو مقدرة أشد على تحمل أنواع جديدة من المؤثرات الشديدة – ليس أكثر. وبتطور هذا التعدد فإن...

Posted by Rabyaah Althaibani on Sunday, March 6, 2016

تقول "أدرك أني أغرد خارج سرب المجتمع اليمني المحافظ في أميركا، لكن طريق التحرر يتطلب سنوات عدة من النضال".

أما عن السند الذي تلقاه من محيطها، فتؤكد أن والدتها أكبر داعم لها، فهي من دفعتها لإتمام دراستها الجامعية، و"أنا مدينة لها بكل شيء".​

رسالة المتظاهرين للسيد الرئيس تلقيها الناشطه السياسيه والحقوقيه رابعه الذيباني من امام البيت الأبيض

Posted by ‎عبد الرحمن الجلهم‎ on Friday, September 4, 2015

بالنسبة للحرب التي تجري في اليمن، توجه رابعة أصابع الاتهام إلى كل الأطراف وتحملهم المسؤولية، وترى أنه لا يوجد رابح في هذه الحرب التي خلفت العديد من الضحايا.

وقد خرجت رابعة في مظاهرات عدة في أميركا تطالب بإنهاء الحرب.

رابعة الذيباني خلال احتجاج لإنهاء الحرب في اليمن

رابعة الذيباني خلال احتجاج لإنهاء الحرب في اليمن

بين اليمن الذي ولدت فيه وأميركا التي هاجرت إليها رفقة عائلتها وهي في سن السادسة، تقول رابعة إنها مرتبطة جدا باليمن، لأنها تحب شعب اليمن الذي تصفه بـ"الطيب والسخي".

وعن سؤال عن غياب الناشطات اليمنيات في الإعلام العربي والعالمي، ترى الذيباني أن النساء اليمنيات "مهمشات في الإعلام العربي".

وتضيف "رغم ذلك هناك العديد من الطبيبات والكاتبات والناشطات يعرضن حياتهن للخطر يوميا بسبب دفاعهن عن المرأة داخل المجتمع اليمني المحافظ".

وتختم رابعة الذيباني كلامها بالقول إنها متفائلة بخصوص مستقبل المرأة اليمنية، ولو أن النضال من أجل حقوق المرأة بهذا البلد هو طريق طويل وشاق، على حد تعبيرها.

المصدر: موقع "الحرة"

XS
SM
MD
LG