Accessibility links

logo-print

خلف القضبان.. حوار مع متشددين في لبنان


جانب من سجن رومية

جانب من سجن رومية

أدّى استقطاب شباب من مناطق لبنانية مختلفة في منظمات متشددة إلى اهتمام باحثين بمعرفة الأسباب والدوافع وراء ذلك.

خلف القضبان الحديدية لسجن رومية، أكبر سجون لبنان الواقع في شرق بيروت، أمضت مايا ونانسي يمّوت ساعات طويلة خلال عامين من أجل إعداد بحث حول دور الاختصاصي في العمل الاجتماعي مع المتهمين بالإرهاب.

وتوصلت الباحثتان إلى أن غياب الأب وعدم التواصل مع الأبناء بطريقة جيدة يجعلهم أكثر عرضة للسقوط في شباك الجماعات المتشددة أو عصابات المخدرات التي تدفعهم لارتكاب جرائم فظيعة.

تفاصيل أوفى في تقرير برنامج "اليوم" على قناة "الحرة":

المصدر: قناة "الحرة"

XS
SM
MD
LG