Accessibility links

واشنطن والإتحاد الأوروبي يطالبان السعودية بإلغاء عقوبة بدوي


المدون السعودي رائف بدوي

المدون السعودي رائف بدوي

دعا الإتحاد الأوروبي الإثنين السلطات السعودية إلى "وقف أي تنفيذ لعقوبات جسدية بحق المدون السعودي رائف بدوي.

وكانت واشنطن طالبت السعودية بوقف تنفيذ الحكم الذي ايدته المحكمة السعودية العليا والقاضي بسجن بدوي عشر سنوات وجلده ألف جلدة.

وصرح المتحدث باسم الاتحاد الاوروبي أن بروكسل ستحاول إجراء محادثات مع السلطات السعودية حول "ضرورة الاعتراف بحرية التعبير للجميع واحترامها".

ورأى الإتحاد الاوروبي أن "العقوبة البدنية غير مقبولة وتتعارض مع الكرامة الانسانية".

وطالبت الخارجية الفرنسية من جهتها السلطات السعودية بالعفو عن المدون. وقال المتحدث باسم الخارجية رومان نادال إن "فرنسا تلقت بقلق تأكيد الحكم على رائف بدوي. نطالب باستمرار تعليق تنفيذ العقوبة وندعو السلطات السعودية إلى خطوة تؤدي إلى العفو وخصوصا لمناسبة شهر رمضان" الذي يبدأ بعد نحو عشرة ايام.

وأضاف المتحدث أن "فرنسا تذكر بتمسكها بالحريات الأساسية للرأي والتعبير".

آخر تحديث الإثنين (19:07 ت غ)

أعربت الخارجية الأميركية الاثنين عن قلقها العميق لتأييد المحكمة السعودية العليا حكم الجلد والسجن بحق المدون رائف بدوي.

ودعت الخارجية على لسان المتحدث باسمها جيف راثكي السلطات السعودية إلى إلغاء العقوبة التي وصفتها بالوحشية.

وأيدت المحكمة السعودية العليا الأحد حكما بالسجن 10 سنوات والجلد 1000جلدة في حق المدون والناشط السعودي رائف بدوي.

وصرحت أنصاف حيدر زوجة بدوي من كندا "لقد أكدت المحكمة العليا الحكم بالسجن في حق رائف 10 سنوات إضافة إلى جلده 1000 جلدة ومنعه من السفر 10 سنوات" معربة عن صدمتها من الحكم.

ويذكر أن رائف بدوي (31 عاما)، يمضي عقوبة بالسجن 10 أعوام صدرت في حقه في العام الماضي، وحكم عليه أيضا بـ 1000 جلدة موزعة على 20 أسبوعا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG