Accessibility links

الراعي يحذر من عودة المنطقة إلى العصر الحجري


بطريرك انطاكية الماروني مار بشارة بطرس الراعي

بطريرك انطاكية الماروني مار بشارة بطرس الراعي

قال بطريرك انطاكية الماروني مار بشارة بطرس الراعي إن الدول العربية والإسلامية تقف في مقدمة الدول التي يجب أن تعمل على مواجهة التنظيمات المتشددة في منطقة الشرق الأوسط "ومنع عودة المنطقة إلى العصر الحجري".

وأضاف الراعي في مقابلة مع مراسل "راديو سوا" من واشنطن زيد بنيامين أن الغرب كان شاهدا على ما يجري في المنطقة منذ سنوات "ولم يرفع اصبعا واحدا لوقف ذلك" مضيفا "قد حان الوقت لوضع حد لما يجري".

وكان الراعي قد وصل إلى واشنطن على رأس وفد من القادة الروحيين المسيحيين للمشاركة في مؤتمر يستمر ثلاثة أيام لدعم مسيحيي الشرق الأوسط.

ومن بين المشاركين في المؤتمر الكاردينال دونالد وورل رئيس أساقفة واشنطن والكاردينال ليوناردو ساندري محافظ مجمع الكنائس المسيحية وموفد الفاتيكان وكاثوليكوس الأرمن لبيت كيليكيا آرام الأول والبطريرك غريغوريوس الثالث لحام بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك والأنبا انجوليوس أسقف عام الكنيسة القبطية الأرثوذوكسية في الإسكندرية وآخرين.


وقال الراعي إن الأحداث الأخيرة في العراق أدت إلى نزوح نحو 120 ألف مسيحي عراقي عن ديارهم.

ورأى أن من حق المسيحيين وغيرهم من الذين طردوا كالأيزيديين العودة إلى منازلهم وأراضيهم فهم "لا دخل لهم في الحرب ولم يحملوا السلاح".

وأضاف "لا يستطيع المجتمع العربي والإسلامي والدولي الفرجة لأن هناك أسرة بشرية واحدة. يجب إعادة هؤلاء إلى أملاكهم وتعويضهم".

وأضاف الراعي أن المسيحيين ليسوا أقلية بل هم الأصل وعمرهم يتجاوز ألفي عام، وهم يسكنون المنطقة منذ القدم وهم أصل العراق وسورية والأردن ولبنان ومصر.

ودعا بطريرك انطاكية إلى خلق نوع من مسؤولية متكاملة بين الدول العربية والإسلامية لأن هذه الحركات انبثقت من الإسلام وهي ضد الإسلام وتشوهه.

ومضى قائلا إن تحرك الدول العربية والإسلامية والمجتمع الدولي سيؤدي إلى أن "يحتفظ الإسلام بجوهره الحقيقي".

وشدد الراعي على أن موقفه ليس لمصلحة طرف معين "نحن لسنا بصدد الدفاع عن أقلية أو طائفة بعينها. نحن هنا للدفاع عن الجنس البشري".

وقال اعضاء في الوفد أن جدول الزيارة الرسمي لا يتضمن لقاء الرئيس باراك أوباما أو وزير الخارجية جون كيري لكن القيادات الكنسية الشرقية سيلتقون مع أعضاء في مجلس الشيوخ، وأبرزهم الجمهوري تيد كروز عضو لجنة القوات المسلحة وروب بورتمان عضو لجنة الميزانية وجميس انهوف عضو لجنة القوات المسلحة ومارك كيرك عضو لجنة التخصيصات.

كما سيلتقي الوفد أعضاء في مجلس النواب مثل ايد رويس رئيس لجنة الشؤون الخارجية وكريس سميث رئيس لجنة الامن والتعاون الاوربي وجيم ماك غوفررن عضو لجنة الانضباط وبراد شيرمان عضو لجنة الشؤون الخارجية وانا ايشو عضو لجنة الطاقة والتجارة وآخرين.

المصدر: "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG