Accessibility links

مشاركة الآلاف في تظاهرة مناهضة للاجئين في برلين


متظاهرون غاضبون من سياسة ميركل تجاه اللاجئين

متظاهرون غاضبون من سياسة ميركل تجاه اللاجئين

تظاهر نحو خمسة آلاف شخص السبت في برلين بدعوة من حزب "الترناتيف فور دويتشلاند" الشعبوي الألماني رفضا لسياسة المستشارة انجيلا ميركل على صعيد استقبال اللاجئين، وذلك على وقع صفير نحو 800 شخص شاركوا في تظاهرة مضادة.

وقالت النائبة الأوروبية عن الحزب الشعبوي بياتريكس فون ستورش في مستهل التحرك أمام مقر رئاسة بلدية برلين "نتظاهر ضد فوضى اللجوء التي تسببت فيها ميركل".

ونظمت التظاهرة تحت شعار "للجوء حدود: بطاقة حمراء لميركل".

وتبنى حزب الترناتيف فور دويتشلاند الذي تأسس عام 2013 نهجا مناهضا لأوروبا، وينظم دوريا تظاهرات ضد اللاجئين في ألمانيا.

وحاول نحو 800 شخص بحسب ما أعلنت الشرطة التشويش على التظاهرة الرافضة لسياسة اللجوء عبر مواكبتها بالصفير والشتائم.

وعمد نحو 1100 شرطي إلى تفريق المشاركين في التظاهرة المضادة ومنعهم من اقتحام الحواجز.

ووقعت مشادات كلامية بين المتظاهرين من كل جانب ما استدعى تدخل قوات الشرطة. وتم اعتقال أكثر من 40 شخصا، فيما أصيب شرطي بجروح طفيفة.

وشهدت برلين السبت خمس تظاهرات مضادة مؤيدة لسياسة اللجوء. وحظيت إحداها بتأييد مجموعة كبيرة من الأحزاب السياسية والنقابات، وجمعت خلف بوابة براندنبورغ نحو 600 شخص وفق الشرطة، علما بأن المنظمين كانوا يتوقعون مشاركة الآلاف.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG