Accessibility links

الخليل.. مدينة لا يجوع فيها أحد


أطنان من اللحوم تقدمها التكية الإبراهمية لآلاف المحتاجين

أطنان من اللحوم تقدمها التكية الإبراهمية لآلاف المحتاجين

تتميز التكية الإبراهيمية في مدينة الخليل في الضفة الغربية، بتاريخها الممتد منذ عصر المماليك، وهي تبعد خطوات فقط عن الحرم الإبراهيمي.

وتقدم التكية طيلة أيام شهر رمضان وجبات طعام كاملة لأكثر من خمسة آلاف عائلة تعتمد عليها لتوفير قوت يومها.

ولا تغلق التكية أبوابها بعد انتهاء شهر الصيام بل تواصل تقديم الحساء أو الشوربة للمحتاجين ومن يقولون إنهم يتناولون طعامها للتبرك بالنبي إبراهيم.

تفاصيل أوفى في التقرير التالي لقناة "الحرة":

XS
SM
MD
LG