Accessibility links

'الرقة تذبح بصمت' تفوز بجائزة لـ 'مراسلون بلا حدود'


شعار صفحات الرقة تذبح بصمت

شعار صفحات الرقة تذبح بصمت

خصصت فرع السويد التابع لمنظمة "مراسلون بلا حدود" جائزة حرية الصحافة لهذا العام لمجموعة النشطاء الإعلاميين السوريين 'الرقة تُذبح بصمت'، والتي تقدم معلومات من داخل الأراضي الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في شمال سورية.

وقُتل عدد من أعضاء المجموعة أثناء محاولتهم كشف ما يجري داخل الرقة للعالم.

ونال هؤلاء النشطاء الجائزة تقديرا لـ"شجاعتهم" في نقل الأخبار وتحدي المخاطر الشخصية الكبيرة التي يواجهونها في ظل أجواء التعتيم الإعلامي داخل الرقة، وفق ما جاء في بيان أصدره القسم السويدي لمنظمة مراسلون بلا حدود.

وأطلقت مبادرة 'الرقة تُذبح بصمت' في عام 2014 عندما استولى تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" على مدينة الرقة وأعلنها عاصمة له.

وكانت المجموعة تتألف من 17 عضوا مجهولا في ذلك الوقت، حيث كانوا يستقون المعلومات من داخل المدينة المعزولة بإحكام ليسربوها إلى خارج الحدود.

وتعتبر منظمات إعلامية دولية هذه المبادرة واحدة من الأصوات النادرة التي تقدم معلومات مستقلة من داخل الأراضي الخاضعة لسيطرة التنظيم.

المصدر: "مراسلون بلا حدود"

XS
SM
MD
LG