Accessibility links

جدل في مصر حول #تمديد_حالة_الطوارئ


الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور.

الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور.

تواصل الجدل في مصر حول قرار الرئيس المؤقت عدلي منصور تمديد حالة الطوارئ لمدة شهرين.
وأعربت أحزاب وتجمعات سياسية مصرية عن تأييدها لتمديد العمل بحالة الطوارئ، بسبب "التطورات الأمنية". وهو التبرير ذاته الذي أشار إليه منصور في بيان الخميس.
وقال المنسق العام للجمعية الوطنية للتغيير أحمد بهاء الدين شعبان إنه يؤيد تمديد حالة الطوارئ "لمنح الجيش والشرطة حرية الحركة لمواجهة موجات الإرهاب التي تضرب مصر".
استمع لمزيد من التفاصيل حول موقف الجمعية الوطنية للتغيير في تقرير مراسل "راديو سوا" الجندي داعي الإنصاف من القاهرة:

وكان الرئيس المؤقت عدلي منصور أعلن في 14 أغسطس/آب الماضي فرض حالة الطوارئ لمدة شهر إثر فض قوات الأمن بالقوة اعتصامي الإسلاميين في ميداني رابعة العدوية والنهضة في القاهرة حيث سقط مئات القتلى.
ولليوم الثاني على التوالي، لجأ مغردون مصريون إلى موقع تويتر للتعبير عن رفضهم أو تأييدهم لقرار تمديد حالة الطوارئ، وبرزت وسومات مثل هاشتاغ #تمديد_حالة_الطوارئ وهاشتاغ #نعم_لمد_حالة_الطوارئ.
وهذه باقة من التغريدات تعبر عن الجدل الدائر في مواقع التواصل الاجتماعي:

XS
SM
MD
LG