Accessibility links

logo-print

أنصار مرسي ينددون بمحاكمته وإخوان الأردن يطالبون بالإفراج عنه


مواطن مصري يرفع لافتة بالقرب من مقر محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي في القاهرة

مواطن مصري يرفع لافتة بالقرب من مقر محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي في القاهرة

تباينت ردود الأفعال داخل وخارج مصر بشأن محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي التي بدأت الاثنين وشهدت زخما إعلاميا كبيرا.

فمن جانبه، حيا التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب المؤيد لمرسي "صموده في وجه الانقلابيين وقضاتهم"، ودعا إلى مواصلة الاحتجاجات.

وطالب في بيان له إلى التظاهر في "جميع ميادين مصر وأمام السفارات والقنصليات المصرية في مختلف دول العالم"، الثلاثاء تحت شعار "العالم يحيي صمود الرئيس".

وفي لقاء مع "راديو سوا"، وصف رئيس "جبهة الضمير" إبراهيم يسري محاكمة مرسي بأنها "هزلية":


وفي المقابل، قالت نائبة رئيس حزب الكرامة وفاء المصري إن الرئيس المعزول وجماعته ما زالوا "ينكرون أن ما حدث كان ثورة شعبية":


أما الشارع المصري، فهو منقسم أيضا. فيقول هذا المواطن إنه يؤيد إجراءات الحكومة المؤقتة والجيش بقيادة الفريق أول عبد الفتاح السيسي:


ويقول آخر أن "مرسي هو الرئيس الشرعي للبلاد":


مزيد من التفاصيل عن ردود الأفعال في مصر بشأن محاكمة مرسي في سياق التقرير التالي لمراسل "راديو سوا" من القاهرة نصر رأفت:


شاهد تقرير برنامج Blink على قناة "الحرة" عن ردود الأفعال على محاكمة مرسي على مواقع التواصل الاجتماعي:



أخوان الأردن ينددون

وفي الأردن، ندد حزب جبهة العمل الإسلامي، وهو الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن بمحاكمة مرسي وطالب "بالإفراج الفوري" عنه وعن مرشد الجماعة محمد بديع وجميع المعتقلين السياسيين.

وأضاف البيان أن محاكمة "الرئيس الشرعي وأول رئيس مدني منتخب" في مصر "لا تستند إلى أبسط معايير العدالة"، كما "تفتقر إلى المصداقية".

وقال ناشطون إن "الهيئة الشعبية الأردنية للدفاع عن الشرعية" نفذت الاثنين اعتصاما أمام السفارة المصرية في عمان للتعبير عن رفضها لمحاكمة مرسي.

وقال رئيس الهيئة عبد الهادي الفلاحات لصحيفة الغد الأردنية إن الهيئة ستدافع بكل الوسائل القانونية عنه وإنها بصدد تنظيم معرض "لجرائم الانقلابين".

يذكر أن محكمة مصرية قررت الثلاثاء تأجيل محاكمة مرسي و14 آخرين في تهم تتعلق بالتحريض على العنف إلى الثامن من يناير/كانون الثاني المقبل.

واشنطن تطالب بالعدالة

وفي واشنطن، دعت وزارة الخارجية الأميركية السلطات المصرية إلى إنهاء الاعتقالات السياسية وأكدت على أهمية ألا يخضع المدنيون إلى محاكمات عسكرية.


وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية ماري هارف في مؤتمر صحافي "لقد كان الوزير كيري واضحا في شأن الحاجة إلى ضمان تمتع المصريين بالإجراءات القانونية الواجبة مع محاكمات عادلة وشفافة، ومحاكمة المدنيين أمام المحاكم المدنية".

وأضافت "لقد طالبنا باستمرار بوضع حد لعمليات الاعتقال السياسي، ونحن بالتأكيد سنواصل القيام بذلك"
XS
SM
MD
LG