Accessibility links

logo-print

ثنائية رونالدو تحبط انتفاضة غلطة سراي أمام ريال مدريد


رونالد يحتفل بهدفه الثاني الذي أطاح بأحلام غلطة سراي في المباراة التي انتهت بفوز الأخير 3-2

رونالد يحتفل بهدفه الثاني الذي أطاح بأحلام غلطة سراي في المباراة التي انتهت بفوز الأخير 3-2

أحرز البرتغالي كريستيانو رونالدو هدفين ليقود ريال مدريد الاسباني لاحباط انتفاضة مضيفه غلطة سراي التركي والتأهل إلى قبل نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم رغم الهزيمة 2-3 في لقاء العودة بدور الثمانية يوم الثلاثاء.

ورفع رونالدو رصيده إلى 11 هدفا في صدارة قائمة هدافي دوري الأبطال هذا الموسم بعدما قاد ريال مدريد للتفوق 5-3 في مجموع المباراتين.

وقال رونالدو لمحطة "تي.في.إي" التلفزيونية الاسبانية "هذه المباراة ستمثل درسا لنا في المستقبل. في كرة القدم لا يمكنك إهدار الفرص."

وأضاف "جعل غلطة سراي الأمور صعبة بالنسبة لنا لكن في حقيقة الأمر نحن من تسببنا في تعقيد الأمور لأنفسنا. يجب أن نتأكد من اللعب بقوة طوال المباراة."

وتقدم ريال مدريد عندما وضع رونالدو الكرة في المرمى من مسافة مترين بعد تمريرة عرضية للالماني سامي خضيرة من ناحية اليمين في الدقيقة السابعة.

وتعادل ايمانويل ايبوي لغلطة سري بتسديدة قوية من عند حافة منطقة الجزاء في الدقيقة 57.

وبعدما أهدر فرصة سهلة عاد الهولندي ويسلي سنايدر ليحرز الهدف الثاني لغلطة سراي بعدما راوغ الفرنسي رفائيل فاران مدافع ريال مدريد ببراعة قبل أن يسدد كرة متقنة في الشباك.

وأثار ديدييه دروغبا المهاجم السابق لتشيلسي الانكليزي، حماس جماهير غلطة سراي عندما أضاف الهدف الثالث للفريق التركي بعد لمسة رائعة بكعب القدم اثر تمريرة عرضية من المغربي نور الدين امرابط.

وخرج البديل ألفارو اربيلوا مطرودا من صفوف ريال مدريد في الدقائق الأخيرة لحصوله على إنذارين ، لكن رونالدو ضمن التأهل للفريق الاسباني عندما هز الشباك في الوقت المحتسب بدل الضائع إثر تمريرة من المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة.

وكان ريال مدريد قد فاز بلقاء الذهاب الأسبوع الماضي بثلاثة أهداف نظيفة جعلته أقرب للدور نصف النهائي غير أن الأداء البطولي لغلطة سراي في مباراة العودة جعل جماهير الريال تتنفس الصعداء بعد هدف رونالدو الثاني الذي جعل مهمة الأتراك مستحيلة إذ تحتم عليهم إحراز ثلاثة أهداف أخرى في مرمى العملاق الاسباني ليقصوه من البطولة.


فوز دراماتيكي

وفي مباراة أخرى من الدور نفسه، هز بروسيا دورتموند الألماني الشباك مرتين في الوقت المحتسب بدل الضائع من بينهما هدف مثير للجدل ليحول تأخره إلى الفوز 3-2 على ضيفه مالاجا الاسباني يوم الثلاثاء ليصل إلى قبل نهائي دوري ابطال اوروبا لكرة القدم للمرة الأولى في 15 عاما.

وبدا مالاجا في طريقه للوصول إلى قبل النهائي في أول مشاركة له بدوري الأبطال لكن أحلامه تبخرت عندما استقبلت شباكه هدفين عبر ماركو ريوس وفيليبي سانتانا في اللحظات الأخيرة من المباراة.

وتسبب هدف المدافع البرازيلي سانتانا في غضب مالاجا بعدما بدا أن أربعة من لاعبي دورتموند في موقف تسلل عند إرسال تمريرة عرضية بعد هجمة مرتدة سريعة.

كما بدا أن سانتانا في موقف تسلل أيضا عندما وضع الكرة في المرمى في اللحظات الأخيرة.

وقال التشيلي مانويل بليغريني مدرب مالاجا في تصريحات عقب اللقاء إن "كرة القدم تتضمن الكثير من العوامل. الهدف الثالث جاء من تسلل وكانت هناك جميع أنواع الالتحامات واللكمات."

وتوج دورتموند باللقب الأوروبي في 1997 لكنه اقترب من الإفلاس في 2005 قبل أن يعود إلى طريق النجاح مرة أخرى ليفوز بالدوري الألماني في الموسمين الماضيين
XS
SM
MD
LG