Accessibility links

logo-print

أجرى باحثون أميركيون دراسة تستطلع أهم الأسباب التي تسبب الندم، وتوصلوا من خلالها إلى أن أبرز مظاهر الندم عند الأشخاص تتعلق بأشياء حدثت في الماضي لا يمكنهم إصلاحها ولا يستطيعون السيطرة عليها، بحسب الدراسة.

وتوصلت الدراسة إلى أن أهم سبب يُشعر الأشخاص بالندم بنهاية حياتهم هي الفشل العاطفي، أو علاقات عاطفية لم يُقدر لها النجاح.

وقال الباحث الأكاديمي نيل روز، أحد المشاركين في الدراسة، إن مصدر الندم الأول عند الأميركيين يتعلق بـ"الرومانسية".

ومن بين العينة البحثية، صرحت نسبة 44 في المئة من السيدات شعورهن بالندم لأسباب عاطفية، مقابل 19 في المئة من الرجال.

وقال 34 في المئة من الرجال إنهم يشعرون بالندم لأسباب تتعلق بالعمل، مقابل 27 في المئة من السيدات.

أما الأشخاص الذين لم يحظوا بفرص تعليمية جيدة، فقد صرحوا بندمهم على ضعف مؤهلهم الجامعي.

كما وجدت الدراسة أيضا أن الأشخاص يميلون للندم أكثر حيال الأحداث التي لم يتخذوا أي ردة فعل بشأنها.

وتوضح هذه القائمة ترتيب الأسباب التي تسبب الندم لعينة تمثل شريحة واسعة من الأميركيين، بحسب الدراسة:

  • أسباب عاطفية: 18.1 في المئة
  • العائلة: 15.9 في المئة
  • التعليم: 13.1 في المئة
  • السلم الوظيفي: 12.2 في المئة
  • الحالة المادية: 9.9 في المئة
  • تربية الأطفال: 9 في المئة
  • الصحة: 6.3 في المئة
  • الأصدقاء: 3.6 في المئة
  • أسباب روحانية: 2.3 في المئة
  • أسباب أخرى: 5.6 في المئة

المصدر: موقع جامعة Northwestern University

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG