Accessibility links

الصليب الأحمر: نعالج مصابين بمواد كيماوية قرب الموصل


نازحون عراقيون فروا من الموصل بانتظار نقلهم إلى مخيمات اللجوء

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في جنيف الجمعة إنه يجرى حاليا التعامل مع سبعة مرضى وصلوا إلى مستشفى روزهوا على مقربة من الموصل، وهم يعانون من أعراض تتفق مع التعرض لمادة كيماوية سامة.

وأكدت اللجنة أن الفرق الطبية للصليب الأحمر بالمستشفى تقوم بتقديم الدعم الكامل للفرق الطبية المحلية.

وقالت اللجنة الدولية في بيانها وعلى لسان روبرت مارديني، المدير الإقليمي للجنة في الشرق الأوسط، إن المستشفى "استقبل خلال اليومين الماضيين خمسة أطفال وامرأتين اتفقت الأعراض السريرية عليهم مع التعرض لمادة كيماوية عنيفة".

وشدد مارديني، على أن استخدام الأسلحة الكيماوية محظور تماما بموجب القانون الإنساني الدولي، معربا عن القلق البالغ إزاء ما شاهده موظفو الصليب الأحمر هناك.

ولفت البيان إلى أن الحالات التي تم إدخالها للمستشفى ظهر عليها بثور واحمرار في العينين وتهيج وتقيؤ وسعال، وتقوم الفرق الطبية الدولية العاملة في المستشفيات حول الموصل بتدريب الموظفين على كيفية تطهير وعلاج المرضى الذين تعرضوا لمواد كيميائية.

وأشارت اللجنة الدولية إلى أنها تعمل عن كثب مع السلطات الطبية المختصة في العراق ومع منظمة الصحة العالمية للإعداد للتعامل مع أي توافد لمزيد من الحالات.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG