Accessibility links

logo-print

الإمارات.. الإعدام لـ 'شبح الريم'


صورة من كاميرا مراقبة لشبح الريم

صورة من كاميرا مراقبة لشبح الريم

أصدرت المحكمة الاتحادية العليا في أبوظبي الاثنين، حكما بإعدام مواطنة إماراتية أدينت بقتل مدرسة أميركية في أحد مراكز التسوق بدافع التشدد، في حادث هز المجتمع المحلي وعرف باسم "شبح الريم".

وأدينت ألاء بدر الهاشمي (30 عاما) بطعن وقتل المدرسة الأميركية أبوليا ريان (47 عاما)، وهي أم لثلاثة أولاد، في مركز للتسوق في أبوظبي، في مطلع كانون الأول/ديسمبر 2014، وأدينت أيضا بمحاولة تفجير قنبلة منزلية الصنع أمام شقة طبيب أميركي مصري الأصل في اليوم ذاته.

وحكم المحكمة الاتحادية العليا نهائي، ولا يمكن استئنافه.

واتهمت الهاشمي أمام المحكمة بقتل الأميركية "عمدا وعدوانا لغرض إرهابي" و"بالشروع في قتل أميركي وأفراد أسرته في أبو ظبي بوضع قنبلة يدوية الصنع قرب مسكنهم"، لكنها لم تنفجر.

واتهمت أيضا بتقديم المال لتنظيم القاعدة في اليمن، وبإدارة حسابات على الإنترنت لنشر أفكار متشددة.

ولاقى القرار تأييدا من بعض الإماراتيين على تويتر:

وكان النائب العام الإماراتي قد أعلن مطلع آذار/مارس، أن الهاشمي استمعت قبل تنفيذها الجريمة إلى "محاضرات صوتية لأسامة بن لادن ولأبي مصعب الزرقاوي، واطلعت على مقاطع فيديو لجرائم نحر وقتل تمارسها جماعات إرهابية"، و"قررت الانخراط في العمل الإرهابي" دعما لأنشطة القاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية داعش.

يذكر أن السلطات الأمنية تمكنت من القبض على المدانة بعد مرور أيام على الحادث، ونشرت بعدها شريط فيديو من كاميرات المراقبة يظهر تفاصيل القضية وعملية إلقاء القبض على المتهمة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG