Accessibility links

logo-print

الدنمارك تستولي على نفائس اللاجئين


أحد رجال الشرطة الدنماركية

أحد رجال الشرطة الدنماركية

استولت السلطات الدنماركية على مقتنيات ثمينة لطالبي لجوء إيرانيين قدرت قيمتها بنحو تسعة آلا ف يورو، لحظة وصولهم إلى مطار كوبنهاغن، وفق ما أفادت به صحيفة الغارديان.

وتعد هذه المرة الأولى التي تطبق فيها السلطات هذا الإجراء، بعد خمسة شهور من إقرار تشريع يسمح للشرطة الدنماركية بمصادرة المقتنيات الثمينة من الأموال والمجوهرات التي يتم العثور عليها لدى طالبي اللجوء في حال تجاوز ثمنها 1000 يورو.

وكان الإيرانيون الخمسة قد ألقي القبض عليهم بتهمة السفر بجوازات مزورة، حيث عثر بحوزتهم على هذه الأموال.

وقالت الشرطة الدنماركية إنها تتابع بشكل يومي طالبي اللجوء والمهاجرين الذين يدخلون بطرق غير شرعية والذين يمكن ان تكون بحوزتهم مقتنيات ثمينة يحاولون إدخالها إلى البلاد.

وقال ميشالا بندكسن رئيسة مجلس إدارة مؤسسة تعنى باللاجئين "إن القانون الذي شرعته السلطات الدنماركية هو رسالة بأن اللاجئين غير مرحب بهم".

وأثار القانون موجة انتقادات محلية ودولية، فيما تصر السلطات الدنماركية على أن تلك التدابير تساوي بين المهاجرين والعاطلين الدنماركيين، الذين يتوجب عليهم بيع مقتنياتهم التي تزيد قيمتها عن مستوى معين كي يحق لهم المطالبة بإعانة البطالة.

المصدر: صحيفة الغارديان

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG