Accessibility links

وثيقة أوروبية مشتركة لضمان 'توزيع عادل' للاجئين


مهاجرون غير شرعيون خلال إنقاذهم في البحر الأبيض المتوسط - أرشيف

مهاجرون غير شرعيون خلال إنقاذهم في البحر الأبيض المتوسط - أرشيف

أعلنت وزارة الخارجية الإيطالية في بيان الأربعاء إطلاق وثيقة مشتركة بالتعاون مع برلين وباريس تضمن التوزيع العادل للاجئين في أوروبا، وقعت عليها وزارات خارجية البلدان الثلاثة.

وطالب وزراء خارجية البلدان الثلاثة في الوثيقة بـ "استجابة أوروبية قوية" لأزمة تدفق اللاجئين والمهاجرين إلى بلدانهم.
وأعلن بيان الخارجية الإيطالية أن الوثيقة "تبرز أهمية إعادة النظر في محتوى وأوجه تنفيذ القواعد الأوروبية المنظمة للجوء، على ضوء القصور الذي أظهرته النظم المعمول بها حاليا بشأن اللجوء في أوروبا".
وكشف البيان أن الوثيقة أرسلت إلى الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، لطلب مناقشة القضية خلال الاجتماع غير الرسمي لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ يومي الرابع والخامس من أيلول/ سبتمبر الحالي.

تحديث: 22:25 تغ

تمكن حوالى ثلاثة آلاف مهاجر بينهم مئات النساء والأطفال من النجاة الأربعاء بعد غرق قواربهم قبالة السواحل الليبية، وفقا لخفر السواحل الإيطالي ومنظمة أطباء بلا حدود.

وقالت المنظمة في تغريدة على تويتر: "بعد أسوأ يوم شهدناه أنقذت فرق منظمة أطباء بلا حدود والمنظمة المالطية الإنسانية 1658 شخصا. لكن هذا لا يجب أن يكون مهمتنا".

ولجأ حوالى 113 طفلا معظمهم من اريتريا بينهم ثلاثون أعمارهم أقل من خمس سنوات إلى الجسر الرئيسي على سفينة فينيكس التي استأجرتها منظمة أطباء بلا حدود والمنظمة المالطية الإنسانية لمساعدة المهاجرين الذين حاولوا عبور البحر الأبيض المتوسط نحو أوروبا.

وكانت سفينة آرغوس التابعة لأطباء بلا حدود أنقذت 993 شخصا الأربعاء بينهم 358 امرأة و79 طفلا.

وأعلن خفر السواحل الإيطالي والبحرية الإيطالية انقاذ 1219 شخصا بينهم 838 تكدسوا في ثلاثة زوارق.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG