Accessibility links

منظمتان حقوقيتان: الحكومة الأسترالية تتغاضى عن انتهاكات بحق لاجئين


نشطاء أستراليون مؤيدون لاستقبال اللاجئين-أرشيف

نشطاء أستراليون مؤيدون لاستقبال اللاجئين-أرشيف

نددت منظمتا هيومن رايتس ووتش والعفو الدولية المدافعتان عن حقوق الإنسان بـ"تعمد "الحكومة الأسترالية التغاضي عن "الانتهاكات والمضايقات" التي يتعرض لها طالبو اللجوء، لا سيما من سورية والعراق.

وقال تقرير مشترك للمنظمتين صدر الأربعاء إن الحكومة الأسترالية تتعمد إبعاد اللاجئين إلى جزيرة ناورو في المحيط الهادي من أجل أن يثني ذلك طالبي اللجوء عن التوجه إلى الأراضي الأسترالية في المستقبل، مشيرا إلى أن زوارق أسترالية تعترض باستمرار الفارين من مناطق النزاعات أو الباحثين عن عيش أفضل، وتجبرهم على العودة أدراجهم.

وجاء في التقرير أن "امتناع الحكومة الأسترالية عن أي تحرك إزاء الانتهاكات الخطيرة المرتكبة يبدو نتيجة سياسة متعمدة لردع طالبي لجوء آخرين عن محاولة الذهاب إلى استراليا".

وقالت آنا نيستات من منظمة العفو الدولية إن "سياسة نفي طالبي اللجوء الوافدين في زوارق هي قاسية إلى أقصى الحدود" مضيفة "من النادر أن تذهب بلدان إلى هذه الحدود إمعانا في التسبب بالمعاناة لأفراد ينشدون الأمان والحرية".

المصدر: منظمة هيومن رايتس ووتش/ أ ف ب

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG