Accessibility links

وزير أردني يحذر من مخاطر نشوب "حرب دينية" بسبب سياسات إسرائيل


مسلمون يصلون في المسجد الأقصى وخلفهم مسجد قبة الصخرة في القدس، أرشيف

مسلمون يصلون في المسجد الأقصى وخلفهم مسجد قبة الصخرة في القدس، أرشيف

حذر محمد نوح القضاة وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأردني يوم الثلاثاء من نشوب "حرب دينية لا تحمد عقباها في المنطقة" في حال استمرار ما وصفها بسياسات الاستهتار بمشاعر المسلمين التي تقوم بها إسرائيل في القدس الشرقية.

وطالب الوزير الأردني من المنظمات الدولية والإنسانية ودول منظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية "بالضغط على السلطات الإسرائيلية من أجل التوقف عن تصرفاتها المستفزة لمشاعر المسلمين"، حسب وصفه.

وبحسب القضاة فإن "ضباط الشرطة الإسرائيلية قاموا صباح يوم الثلاثاء وبشكل غير مسبوق بالتسلل واقتحام قبة الصخرة والقفز على السقائل التي يستخدمها فنيو لجنة الإعمار لأعمال الترميم في القبة".

وأضاف أنه "عند مقاومتهم ومنعهم من الاستمرار بعملية الاقتحام والصعود على السقائل قاموا بإيقاف العاملين عن العمل وسحب هوية أحدهم وتهديدهم بالاعتقال عند خروجهم من المسجد الأقصى".

ووصف الوزير الأردني هذه التصرفات بأنها "انتهاك صارخ للقوانين والشرعية الدولية وانتهاك غير مسبوق لحرمة هذا المكان المقدس ولعب بالنار من قبل الإسرائيليين".

ولم يتسن الحصول على تعليق من السلطات الإسرائيلية على ما ذكره الوزير الأردني.
يذكر أن إسرائيل التي وقعت معاهدة سلام مع الأردن في 1994 تعترف بإشراف المملكة الأردنية على المقدسات الإسلامية في مدينة القدس.

ووقع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس نهاية مارس/ آذار الماضي اتفاقية تقوم بمقتضاها الأردن برعاية مدينة القدس والأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية فيها والحفاظ عليها.
XS
SM
MD
LG