Accessibility links

القوات السورية تعد العدة لاستعادة القصير وتدعو سكانها للمغادرة


آثار معارك سابقة في مدينة حمص

آثار معارك سابقة في مدينة حمص

ألقت القوات السورية النظامية منشورات تدعو سكان مدينة القصير في محافظة حمص التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة إلى مغادرتها، محذرة من هجوم وشيك على المدينة التي تحاصرها، في حال لم يستسلم المقاتلون المعارضون فيها.

وقال مصدر عسكري سوري إن المنشورات التي ألقيت فوق المدينة تتضمن خريطة لطريق آمن يضمن للسكان سلامتهم عند المغادرة.

وأفاد ناشطون بأن المدينة التي يعتقد أن عدد المقيمين فيها يقارب 25 ألف نسمة، باتت محاصرة من ثلاث جهات، ولاسيما بعد أن حققت القوات النظامية مدعومة من اللجان الشعبية المؤيدة لها، وعناصر من حزب الله اللبناني، تقدما في ريف القصير وصولا إلى المدينة التي يسيطر عليها المقاتلون المعارضون منذ أكثر من عام.

وتعد منطقة القصير الحدودية مع لبنان، صلة وصل أساسية بين دمشق ومناطق الساحل السوري.
XS
SM
MD
LG