Accessibility links

logo-print

حجاب يجري محادثات في قطر وسط تجدد القصف في دمشق وحلب


الاشتباكات في حلب

الاشتباكات في حلب

تجددت الاشتباكات الجمعة في أحياء دمشق وحلب بين القوات النظامية ومقاتلين معارضين، فيما غادر رئيس الوزراء السوري المنشق رياض حجاب الأردن إلى قطر في زيارة تستمر ثلاثة أيام.

وأعلنت لجان التنسيق المحلية في بيان أن طائرات 23MIG قصفت حي الباب في مدينة حلب ثاني أكبر المدن السورية، كما سجلت اللجان وقوع قصف عنيف بالمدفعية والدبابات على مدينة القصير بمحافظة حمص.

وفي بلدة جرجناز في ادلب قصف الطيران المروحي نحو ثلاثين منزلا، مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى بحسب بيان اللجان.

من جهة أخرى أوردت وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا أن قوات الجيش تصدت لمجموعة "إرهابية" في عدد من أحياء مدينة حلب وريفها الخميس أسفرت عن مقتل وإصابة عدد منهم، مشيرة إلى أن قوات الجيش قامت بتفكيك عبوات ناسفة في عدة مناطق في حلب وريفها.


وتعرضت منطقة البساتين بين حيي المزة وكفرسوسة للقصف من طائرات حوامة. وأفاد ناشطون بأن الاشتباكات اندلعت إثر هجوم للجيش السوري الحر على مواقع للقوات النظامية على اوتوستراد درعا.

ووصفت الهيئة العامة للثورة السورية في بيان الليلة الماضية في دمشق بـ"الساخنة"، مشيرة إلى أن "أصوات القصف والاشتباكات لم تهدأ".

وعثر على 65 جثة مجهولة الهوية في بلدة قطنا وثلاث جثث أخرى في منطقة البساتين بين داريا ومعضمية الشام في ريف دمشق، وهما منطقتان تشهدان منذ أسابيع تصعيدا في العمليات العسكرية.

وذكرت الهيئة العامة للثورة أن حريقين اندلعا في مصنع للقطن ومعمل ضخم للزيوت في منطقة دوار الجندول القريب من الوسط ليلا نتيجة القصف، مشيرة إلى "تصاعد ألسنة اللهب بشكل قوي ويصعب على الأهالي إخماد الحريق".

وفي محافظة درعا، قتل فتيان في بلدة نامر في كمين نصبته لهما القوات النظامية فجر الجمعة.

وفي محافظة حمص، قتل خمسة شبان في منطقة القصير إثر إطلاق الرصاص عليهم من القوات النظامية السورية. وفي مدينة دير الزور، قتل مقاتل معارض اثر اشتباكات مع القوات النظامية وأربعة عناصر من القوات النظامية اثر استهداف آليات عسكرية.

حجاب يغادر الأردن إلى قطر

هذا، وتوجه رئيس الوزراء السوري المنشق رياض حجاب إلى قطر في زيارة تستمر ثلاثة أيام. وأعلن المتحدث باسمه محمد العطري أن "حجاب غادر عمان الخميس في زيارة قصيرة تستغرق ثلاثة أيام على أن يعود بعدها إلى المملكة".

وأضاف "لحجاب برنامج معين وسيخرج من هناك للإعلام للحديث عن برنامجه وخططه" المستقبلية. ورفض العطري إعطاء المزيد من التفاصيل عن جدول الزيارة.

وكان حجاب قد أكد قبل أيام في عمان أنه لا يرغب "في تقلد أي موقع أو منصب سواء كان في الوقت الراهن أو في المستقبل في سورية المحررة".
وأضاف "أنا نذرت نفسي جنديا في مسيرة الحق لا أبغي من وراء ذلك إلا وجه ربي وإرضاء ضميري والوفاء لوطن أعطانا الكثير".

وكان وزير الخارجية الأردني ناصر جودة قد أكد في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الفرنسي لوران فابيوس الخميس أن "حجاب هو بلا شك أبرز شخص لجأ إلى الأردن".

وأوضح أن "الأردن قدم له كل ما يحتاجه وهو موجود في الأردن بلده في رعاية إخوته هنا في المملكة الأردنية الهاشمية وهو حر في تصريحاته وتنقلاته كيفما يشاء".

وكان وزير الدولة الأردنية لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة سميح المعايطة قد أكد أن حجاب دخل الأراضي الأردنية في الثامن من الشهر الحالي برفقة عدد من أفراد عائلته.
XS
SM
MD
LG