Accessibility links

سوزان رايس: سنعيد فرض العقوبات على إيران لو أخلت بالتزاماتها


مستشارة الأمن القومي سوزان رايس. أرشيف

مستشارة الأمن القومي سوزان رايس. أرشيف

صرحت مستشارة الأمن القومي الأميركي سوزان رايس بأن الولايات المتحدة والحلفاء سيجدون السبل الكفيلة لإعادة فرض العقوبات على إيران لو اكتشف فيما بعد أنها تصنع أسلحة نووية، رغم التوصل إلى اتفاق لتجميد برنامجها النووي.

ونفت في لقاء مع برنامج" 60 دقيقة" الذي تقدمه شبكة تلفزيون سي بي إس الأميركية ما يشاع من أنه سيكون من الصعب إعادة فرض العقوبات ما أن يتم تخفيفها.

وقالت "لن نرتب صفقة، أو نقبل اتفاقية لا يمكننا عن طريقها التحقق مما يفعله الإيرانيون بالضبط".

في سياق متصل، اتفق وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف والممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمن بالاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون الأحد على تأجيل المناقشات المتعلقة بتطبيق اتفاق جنيف بسبب أعياد الميلاد.

وقد استؤنفت المفاوضات بين خبراء إيران وبلدان مجموعة 5+1، وهي الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين وألمانيا، الخميس في جنيف للاتفاق على خطة عمل من أجل تطبيق الاتفاق المبرم في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي في جنيف.

وفي مؤتمر صحافي مشترك مع نظيرته الإيطالية إيما بونينو في طهران، وصف ظريف المفاوضات بأنها "ليست سهلة وتتقدم ببطء"، ودعا إلى "المضي في المحادثات بكثير من الجدية والدقة وحسن النية".

وقد أعلن الرئيس باراك أوباما في مؤتمر صحافي عقده في البيت الأبيض الجمعة أن أي عقوبات جديدة ليست ضرورية على إيران طالما أن المفاوضات حول برنامجها النووي مستمرة.

إلا أنه أكد قائلا "سوف نرى ما إذا كانوا (الإيرانيون) سوف ينتهكون بنود الاتفاق".
XS
SM
MD
LG