Accessibility links

أوساط فرنسية تخشى فوز اليمين المتشدد بالرئاسة


زعيمة الجبهة الوطنية الفرنسية مارين لوبان

زعيمة الجبهة الوطنية الفرنسية مارين لوبان

شهدت فرنسا في العام المنصرم ارتفاع شعبية اليمين المتشدد وهو ما أثار مخاوف تكتلات سياسية أخرى.

وقالت مراسلة "راديو سوا" في باريس نبيلة الهادي إن المراقبين يرون أن عام 2015 شهد اتساع شعبية اليمين المتشدد الذي تقوده مارين لوبان مستغلا غضب الفرنسيين من "إخفاق" الأحزاب الأخرى.

وأشارت الخبيرة في الشأن السياسي الفرنسي ناتشا بولونيه إلى أن الحزب "يركز على الفوارق الاجتماعية التي تتعمق بسبب البطالة وانكماش القدرة الشرائية وقضية المهاجرين غير المندمجين ويحذر من أن هوية المجتمع تتمزق".

وقالت إن الاختراق الواضح لليمين المتشدد بدأ يقلق الأحزاب الأخرى.

وبعث رئيس الوزراء الفرنسي السابق، اليميني المعتدل فرانسوا فيون رسالة إلى الرئيس فرنسوا هولاند دعاه فيها إلى تغيير سياساته بهدف تجنيب فوز الحزب بانتخابات الرئاسة المقبلة.

وقال المحلل السياسي تيري اغنوه "إذا كان الرئيس المقبل غير قادر على إيجاد إجابات تهم انشغالات الفرنسيين فسوف تكون حظوظ اليمين المتشدد حقيقية".

استمع إلى تقرير نبيلة الهادي:

المصدر: "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG