Accessibility links

روبوتات تستقبل وتوجه المرضى في المستشفيات


الروبوت بيبر

الروبوت بيبر

بات الروبوت "بيبر" الذي يحمل شاشة على صدره ويتخذ ملامح البشر، رغم لفظه الذي لا يزال مترددا، مستعدا لاستقبال المرضى والزوار في مركزي استشفاء في بلجيكا.

و"بيبر" هو أول روبوت بشكل بشري في العالم يقوم مقام موظف استقبال في بيئة طبية، حسبما أكد القيمون على مركز الاستشفاء المحلي "لا سيتاديل" في مدينة لييج.

ويبلغ طول الروبوت 140 سنتمترا وهو مزود بعجلات وفي وسعه التعرف على الأصوات البشرية في 20 لغة والتمييز بين الرجال والنساء والأطفال، على ما شرح الناطق باسم شركة "زورا بوتس" البلجيكية التي طورت البرمجيات المستخدمة في دماغ الروبوت.

وسيبقى "بيبر" الذي يكلف حوالى 30 ألف يورو في بهو الاستقبال في مستشفى لييج، لكنه قد يرافق الزوار إلى مدخل كل قسم في مستشفى "ايه زد داميين" في أوستنده.

وقد جربت روبوتات من جيل "بيبر" تستورد قطعها من آسيا لكنها تركب في فرنسا، في متاجر يابانية وبعض المحلات الفرنسية لكن لأغراض التسويق فحسب.

ونشرت روبوتات أصغر حجما، 57 سنتمترا، من تطوير الشركة عينها في حوالي 300 مستشفى ودار عجزة أو رعاية في العالم، لا سيما في بلجيكا حيث يستعان بها في خدمات الرعاية الطبية الموجهة للأطفال والكبار في السن.

شاهد هذا الفيديو حول الروبوت بيبر:

المصدر: خدمة دنيا

XS
SM
MD
LG