Accessibility links

بورما.. 21 ألفا من الروهينغا فروا إلى بنغلادش


مسلمون من أقلية الروهينغا فروا من بورما بسبب العنف

مسلمون من أقلية الروهينغا فروا من بورما بسبب العنف

فر نحو 21 ألف لاجئ من أقلية الروهينغا المسلمة من العنف في غرب بورما إلى بنغلادش المجاورة في الفترة من التاسع من تشرين الأول/أكتوبر إلى الثاني من كانون الأول/ديسمبر، حسب بيان منظمة الهجرة الدولية الثلاثاء.

ويقيم الغالبية العظمى من هؤلاء النازحين في مخيمات مؤقتة أو يتوجهون إلى قرى المنطقة.

وشن الجيش البورمي حملة قال إنها تستهدف الجماعات الإرهابية في ولاية راخين، لكن سكان المنطقة من الروهينغا أفادوا بارتكاب قوات الأمن عمليات اغتصاب جماعي وتعذيب وقتل بحق المسلمين.

وأظهر تقرير لمنظمة هيومن رايتس ووتش تضمن صورا التقطت بالأقمار الصناعية، أن مئات المساكن دمرت في قرى الروهينغا خلال العملية.

ونفت بورما هذه المزاعم مؤكدة أن الجيش يطارد "إرهابيين" هاجموا مواقع لقوات الأمن في تشرين الأول/أكتوبر.

وتعرضت رئيسة الحكومة البورمية أونغ سان سو تشي، والحائزة على جائزة نوبل للسلام، لانتقادات دولية لفشلها في التحقيق في ادعاءات عن قيام الجيش بعمليات تطهير عرقي ضد الأقلية المسلمة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG