Accessibility links

logo-print

رونالدو أم إبراهيموفيتش.. من سيخطف بطاقة المونديال؟


النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو يصافح نجم منتخب السويد زلاتان إبراهيموفيتش

النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو يصافح نجم منتخب السويد زلاتان إبراهيموفيتش

يشهد ذهاب الملحق الأوروبي الفاصل في التصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل أربع مواجهات مثيرة الجمعة، إذ ستتوجه أنظار عشاق كرة القدم إلى المواجهة القوية بين السويد والبرتغال.

كما يستطيع المنتخب الأيسلندي خلق المفاجأة وحجز مكانه في النهائيات، إذا استغل الكبوة التي يمر بها المنتخب الكرواتي في الوقت الحالي وأطاح به من الملحق وصعد إلى النهائيات للمرة الأولى في التاريخ.

وتقام الجمعة مباريات جولة الذهاب في الملحق الأوروبي، حيث يلتقي المنتخب الأيسلندي نظيره الكرواتي ويحل المنتخب الفرنسي ضيفا على نظيره الأوكراني وتستضيف البرتغال المنتخب السويدي ويتربص المنتخب اليوناني بنظيره الروماني ثم تقام مباريات جولة الإياب الثلاثاء المقبل.

وبينما ينتظر العالم مواجهة مثيرة من مباراتين بين منتخبي البرتغال والسويد، يشعر عشاق الساحرة المستديرة بحالة من القلق، لأن هذه المواجهة ستسفر عن غياب نجم كبير في المونديال البرازيلي ويبقى السؤال الذي يحير الجميع هو هل يكون الغياب من نصيب رونالدو أم إبراهيموفيتش؟

وهنا فيديو لأهم المواجهات التي جمعت بين النجمين:


وقال المدير الفني للمنتخب السويدي إيريك هامرين إن "رونالدو وإبراهيموفيتش لاعبان يمكنهما الإضافة لقوة فريقيهما ويمكن لكل منهما تحقيق الفوز لفريقه، ولكني أثق في أن زلاتان هو من سيقود فريقنا للنصر".

ويرى إبراهيموفيتش، الذي عانى في الفترة الماضية من إصابة في الركبة، أن المنتخب السويدي هو الأجدر من نظيره البرتغالي ببطاقة التأهل للمونديال.

وقال إبراهيموفيتش مهاجم باريس سان جيرمان إن "المنتخب البرتغالي، ربما يكون المرشح الأقوى في ظل ما يمتلكه من فريق ولاعبين، لكننا تأهلنا للملحق من خلال احتلال المركز الثاني في مجموعة تضم المنتخب الألماني بالتصفيات الأوروبية، ونستحق التأهل لمونديال البرازيل أكثر من المنتخب البرتغالي".

وبينما ستحرم هذه المواجهة منتخبا كبيرا من بلوغ النهائيات، قد تحسم مواجهة أخرى تأهل منتخب "مغمور" إلى النهائيات وهو المنتخب الأيسلندي على حساب نظيره الكرواتي.

وإذا نجح المنتخب الأيسلندي في عبور عقبة نظيره الكرواتي، قد تصبح أيسلندا التي يبلغ تعداد ساكنتها 320 ألف نسمة فقط، أصغر بلد يصل منتخبه إلى نهائيات كأس العالم على مدار التاريخ، علما بأن أصغر بلد وصل منتخبه إلى بطولات كأس العالم في الماضي هو ترينيداد وتوباغو وكان هذا في مونديال 2006 بألمانيا.
XS
SM
MD
LG