Accessibility links

logo-print

بالفيديو.. هل يحلّ هذا الروبوت 'لغز الحياة'؟


علماء يحركون روبوت "فايلاي" في سطح المذنب "تشوريوموف-غيراسيمنكو"

علماء يحركون روبوت "فايلاي" في سطح المذنب "تشوريوموف-غيراسيمنكو"

في حال نجح الروبوت "فايلاي" في الهبوط الأربعاء على سطح المذنب "تشوريوموف-غيراسيمنكو"، فإنه سينكب على دراسة مادة عضوية يمكن أن تلقي الضوء على أصل تشكل الحياة على الأرض.

وهذه المهمة التي تحمل اسم "روزيتا" هي الأولى في تاريخ استكشاف الفضاء التي تنطوي على إنزال مسبار على سطح مذنب.

ويحمل الروبوت اسم "فايلاي"، وهو سينفصل عن المركبة "روزيتا" ليهبط على نواة المذنب، إذ ينبغي أن يجري أعمال حفر وجمع عينات لدراستها وتحليلها، في عملية شديدة التعقيد تقنيا بحيث تطرح أسئلة حول الجدوى العلمية منها.

ويقول عالم الفيزياء الفلكية فرنسيس روكار إن "المذنبات أشبه ما تكون بثلاجة تحفظ في داخلها منذ 4.56 مليارات سنة المادة الأساسية التي تتكون منها الكواكب والكويكبات".

فالمذنبات أجرام قديمة جدا في النظام الشمسي الذي يقع كوكب الأرض، "أمضت الغالبية الساحقة من عمرها بعيدة عن الشمس، فلم تتعرض المواد المكونة لها لدرجات حرارة مرتفعة ولم تتغير"، على ما يؤكد هذا العالم المسؤول عن برنامج روزيتا في وكالة الفضاء الفرنسية.

وتلاقي المذنبات اهتماما كبيرا من العلماء لسببين: ففي المجموعة الشمسية، تعد هذه الأجرام الأكثر غنى بالغازات المختلفة المجمدة، والمياه، وقد تكون ساهمت في نقل المياه إلى كوكب الأرض.

والسبب الثاني أن المذنبات غنية أيضا بمادة الكربون بتركيبة غير معروفة للعلماء حتى الآن، وهذه المواد الكربونية ذات التكوين المعقد ضرورية لنشوء الحياة.

ويشير روكار إلى ما يتداوله العلماء من إمكانية أن تكون المذنبات التي ارتطمت بكوكب الأرض جلبت معها هذه المواد وساهمت في تشكل الحياة.

وهذا فيديو توضيحي يبين العملية التي استطاعت من خلالها روزيتا الاقتراب من المذنب:

فكوكب الأرض الذي تكون بعد بضع عشرات ملايين السنين من نشوء المجموعة الشمسية، ارتطم به عدد كبير جدا من الكويكبات والمذنبات على مدى 600 مليون سنة من تكونه.

ويؤكد روكار أنه "حين استقرت الأوضاع على سطح الكوكب، وأصبحت المياه عليه سائلة، باتت المذنبات تلقح المحيطات بالمواد العضوية المركبة".

ويضيف "تفاعلت المواد الآتية مع المذنبات في هذه البيئة المائية (..) وظهرت أولى الأغشية ومن ثم الخلايا والحياة".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG