Accessibility links

الطائرة الروسية.. القاهرة تنفي اعتقال أي مشبوه


موقع سقوط الطائرة الروسية في سيناء

موقع سقوط الطائرة الروسية في سيناء

نفت وزارة الداخلية المصرية السبت أن تكون اعتقلت أحدا على صلة بحادث تحطم طائرة الركاب الروسية في صحراء سيناء، في أكتوبر تشرين الأول الماضي، ومقتل الـ224 شخصا الذين كانوا على متنها.

وكانت مصادر قريبة من التحقيقات في الحادث قالت لرويترز الجمعة، إن هناك اشتباها في أن فنيا بشركة مصر للطيران هو من زرع قنبلة على متن طائرة الركاب، وأنه اعتقل، مع اثنين من رجال شرطة المطار وأحد عمال الأمتعة يشتبه في أنهم ساعدوه على وضع القنبلة على الطائرة.

وقال بيان لوزارة الداخلية: "لا صحة لما تداولته بعض وكالات الأنباء، ولم تقم أي من أجهزة وزارة الداخلية بالقبض على أي شخص مشتبه فيه على خلفية هذا الحادث."

وتتحدث روسيا ودول غربية منذ فترة عن اعتقادها بأن الطائرة سقطت نتيجة انفجار قنبلة على متنها، إلا أن مصر تردد نفي وجود دليل، حتى الآن، على أن الطائرة سقطت بفعل فاعل.

وأي اتهامات رسمية أو تأكيد مصري رسمي بأن الطائرة سقطت نتيجة انفجار قنبلة يمكن أن يجعل مصر عرضة لدفع تعويضات لأسر الضحايا.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية داعش قد نشر على الإنترنت صورة لعبوة مياه غازية قالت إنها استخدمت في صنع قنبلة بدائية هي التي أسقطت الطائرة الروسية.

تحديث: 19:46 تغ

نفى رئيس الشركة المصرية للمطارات عادل محجوب الأنباء التي أفادت بتورط أحد العاملين في مطار شرم الشيخ في حادث سقوط الطائرة الروسية في سيناء أواخر أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأكد محجوب أن لجنة التحقيق هي الجهة المخول لها بالكشف عن المتورطين في حادث سقوط الطائرة الروسية، والأسباب التي أدت إلى وقوع الحادثة.

وقالت مصادر أمنية في شركة مصر للطيران إنها لم تعثر على أي أدلة تشير إلى تورط عاملين لديها في حادثة سقوط الطائرة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القاهرة بهاء الدين عبد الله:

وكانت وكالة رويترز قد أشارت إلى الأشتباه في تورط عامل فني في شركة مصر للطيران في وضع القنبلة في الطائرة الروسية.

وأشارت الوكالة أن أحد أقرباء المشتبه فيه انضم في وقت سابق إلى تنظيم داعش، وأضافت نقلا عن مصدر قريب من القضية، رفض الكشف عن هويته، القول إن العامل تم اعتقاله مع اثنين من شرطة أمن المطار إلى جانب عامل نقل حقائب يشتبه في أنه ساعد في وضع القنبلة في الطائرة.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG