Accessibility links

logo-print

منع عرض الفيلم المسيء للإسلام في روسيا


المسجد المركزي في العاصمة الشيشانية غروزني

المسجد المركزي في العاصمة الشيشانية غروزني

منعت روسيا الاثنين عرض فيلم "براءة المسلمين" على أراضيها التي يعيش فيها نحو 20 مليون مسلم، لأنه يحرض على الكراهية الدينية.

وأفادت وكالة الصحافة الفرنسية بأن القرار القضائي جاء تلبية لطلب تقدمت به النيابة العامة الروسية إلى محكمة تفيرسكوي في موسكو "طلبت فيه الاعتراف بالطابع المتطرف للفيلم"، بحسب المتحدثة باسم النيابة مارينا غريدنيفا.

وأوضحت النيابة العامة في بيان أن القاضي منع هذا الفيلم المسيء للإسلام على كافة أراضي اتحاد روسيا، معتبرا أن مضمونه "يحرض على الكراهية الدينية".

وستدرج وزارة العدل الروسية هذا الفيلم على قائمة الأعمال المتطرفة بعد دخول قرار المحكمة حيز التنفيذ، وفقا لما ذكرته الوكالة.

ونقلت وكالة انترفاكس الروسية عن المسؤول الكبير في حزب روسيا الموحدة الحاكم الكسي تشيسناكوف قوله "في البلدان الديمقراطية لا يجوز نشر معلومات مهينة للمشاعر الدينية للمؤمنين، أيا كانت طائفتهم".

في المقابل، قالت تاتيانا لوكشينا من المكتب الروسي لمنظمة هيومن رايتس ووتش غير الحكومية إن "الحظر التام لهذا الفيلم يتناقض مع مبدأ حرية التعبير".

وتسبب الفيلم بموجة عنف ضد السفارات الأميركية منذ منتصف سبتمبر/أيلول الماضي في العالم العربي ودولا إسلامية أخرى.

وكان وزير الاتصالات نيكولاي نيكيفوروف قد أعلن الشهر الماضي أن موقع يوتيوب قد يغلق تماما في روسيا بسبب هذا الفيلم، بعد دخول قانون جديد حول الانترنت يهدف إلى حماية القاصرين من أي محتوى "خطر" حيز التنفيذ في مطلع نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وكانت الشيشان الجمهورية الصغيرة في القوقاز الروسي ذات الغالبية المسلمة قد أعلنت الأسبوع الماضي منع فيلم "براءة المسلمين".

ويعيش في روسيا 20 مليون مسلم يقيم معظمهم في مناطق مسلمة تاريخيا مثل شمال القوقاز وتتارستان وبشكورتستان، إضافة إلى المهاجرين ممن ينحدرون من الجمهوريات السوفيتية السابقة في آسيا الوسطى ومعظمهم من المسلمين.

يذكر أن وزارة العدل الروسية لديها قائمة تضم 800 من الأعمال "المتطرفة" وهي بشكل أساسي نصوص إسلامية أو للنازيين الجدد أو قومية روسية متشددة أو معارضة للسامية.
XS
SM
MD
LG