Accessibility links

logo-print

طائرة حربية روسية تحلق فوق فرقاطه كندية في البحر الأسود


مقاتلة روسية

مقاتلة روسية

حلقت مقاتلة تابعة للقوات المسلحة الروسية فوق فرقاطه كندية كانت تقوم بمهمة للحلف الأطلسي في البحر الأسود ما حمل الحكومة الكندية على التنديد بالحادث الاثنين، معتبرة أنه "استفزاز بدون جدوى".

وقال وزير الدفاع الكندي روب نيكولسون إن المقاتلة التابعة "للقوات المسلحة الروسية التي قامت بعدة طلعات دائرية حول الفرقاطة إن سي ام اس تورونتو لم تشكل أي تهديد للسفينة الكندية"، معتبرا أن هذه الأعمال هي "استفزاز بدون جدوى" ومن شأنه أن "يزيد التوتر" في المنطقة.

وكانت الفرقاطه الكندية قد أبحرت نهاية تموز/يوليو من شواطئ الأطلسي الكندية مع 250 بحارا ومروحيات من طراز "سي كينغ" للانضمام إلى قوات الحلف الأطلسي.

وذكر وزير الدفاع الكندي بأن "مشاركة الفرقاطه في الإجراءات الأمنية التي اتخذها الحلف الأطلسي في البحر الأسود تظهر أن كندا عازمة على المساهمة في السلام والأمن في أوروبا الشرقية وأوروبا الوسطى".

وأضاف أن هذه التدريبات تجري "بسبب الأعمال العدائية العسكرية"، التي تقوم بها روسيا "بفعل غزو أوكرانيا".

وأكد نيكولسون أن كندا وقوات الحلف الأطلسي ترسل الرسالة بأن "الأعمال الطائشة التي تقوم بها روسيا يجب أن تتوقف".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG