Accessibility links

logo-print

مظاهرة وسط موسكو ضد التدخل في سورية


متظاهرون في موسكو ضد تدخل روسيا في سورية

متظاهرون في موسكو ضد تدخل روسيا في سورية

شارك نحو 200 شخص السبت في مظاهرة وسط العاصمة الروسية موسكو للتعبير عن رفضهم للغارات الجوية التي ينفذها الطيران الروسي على مواقع المعارضة السورية.

واعتقلت قوات الأمن الروسي شخصا من بين المتظاهرين، وطوقت المكان بعناصر أمنية منعا لوقوع أعمال عنف في الحديقة التي تجمع فيها المتظاهرون.

ولبى المشاركون دعوة أطلقها حزب سوليدارنوست المعارض، ورفع معظم المتظاهرين شعارات سلمية وغير سياسية. لكن قوات الأمن اعتقلت امرأة كانت تحمل لافتة كتب عليها "بوتين قاتل".

وقالت الناشطة سفيتلانا كرافييتز التي شاركت في تنظيم هذه التظاهرة "ليست الحرب ما نحتاج إليه في بلادنا، لدينا مشاكل كثيرة تنتظر حلها، فنحن نشهد أزمة سياسية واقتصادية خطيرة".

واعتبرت كرافييتز أن الضربات الجوية الروسية "تنطوي على هدف خفي"، وأشارت إلى أنه "سبق أن خضنا حربا في أوكرانيا وما إن بدأت الأمور تهدأ حتى بدأنا حربا في سورية".

وبدأ الطيران الروسي تنفيذ غارات وطلعات جوية في سورية لاستهداف مواقع تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية داعش، في حين توجه واشنطن اتهامات لموسكو باستهداف المعارضة المسلحة التي تقاتل نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وأعربت دول غربية وعربية عن قلقها من التدخل الروسي في سورية لدعم نظام الأسد ضد المعارضة، معتبرة ما قامت به موسكو "خطوة نحو تعقيد الأزمة".

وتجري الولايات المتحدة وروسيا بالمقابل مباحثات في محاولة للتوصل إلى رؤية موحدة لإنهاء الصراع الدائر في سورية عبر صيغة سياسية تضمن الانتقال السلمي للسلطة وإشراك المعارضة المعتدلة. لكن الجهود المبذولة تصطدم بما يتعلق بمصير الرئيس الأسد.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG