Accessibility links

روسيا تنفي مجددا استهداف مدنيين في سورية


طائرات حربية روسية

طائرات حربية روسية

رفض المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية ايغور كوناشنكوف الإثنين "ادعاءات" منظمات حقوق الإنسان بشأن استهداف الطائرات التابعة لموسكو مدنيين في سورية.

وقال كوناشنكوف في تصريحات من قاعدة عسكرية روسية في مدينة اللاذقية السورية إن تلك المنظمات "لم تقدم دليلا واحدا على ذلك".

وأضاف المتحدث باسم الوزارة أن الغارات الروسية تواصل تحقيق أهدافها، مشيرا إلى أنها قتلت 320 هدفا "إرهابيا" ودمرت 34 سيارة ودبابتين وناقلة جند خلال الساعات الـ24 الماضية.

ونفى كوناشنكوف حاجة روسيا لإنشاء قواعد عسكرية جديدة في سورية، مؤكدا الاكتفاء بالقاعدة الموجودة في اللاذقية.

وقال في هذا الصدد "لسنا بحاجة إلى مزيد من القواعد العسكرية فطائراتنا تحلق فوق أي مكان نريده في سورية دون الحاجة إلى التزود بالوقود مرة أخرى".

وبدأت روسيا في 30 أيلول/ سبتمبر حملة جوية في سورية استجابة لطلب دمشق، تقول إنها تستهدف تنظيم الدولة الإسلامية داعش ومجموعات "إرهابية" أخرى، فيما تنتقدها المعارضة والدول الغربية، متهمة إياها بالتركيز على المدنيين والمعارضة المسلحة المعتدلة، ولا سيما تلك التي تتلقى دعما أميركيا.

المصدر: "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG