Accessibility links

موسكو: إسقاط الطائرة سيعقد جهود حل الأزمة السورية


مقاتلة روسية

مقاتلة روسية

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن إسقاط تركيا للطائرة الروسية يعقد محادثات فيينا التي تهدف إلى التوصل لحل للأزمة السورية.

وأكدت، في مقابلة مع وكالة أسوشييتد برس الثلاثاء، أن ذلك الحادث زاد من عزم موسكو وتصميمها على ضرورة موافقة الأطراف الأخرى على قائمة تحدد الجماعات الإرهابية في سورية قبل بدء الجولة المقبلة من المحادثات.

وأوضحت أن هذه اللائحة "مسألة مبدأ في الجولة المقبلة التي قد تعقد في مدينة أخرى وليس في فيينا".

وأضافت زاخاروفا أن فيما عدا ذلك فمن الصعب بدء تطبيق خطة عمل مشتركة في سورية.

ورأت أن لا ضمانة ألا تقع الأسلحة التي تقدمها الولايات المتحدة إلى حلفائها في سورية في أيدي "أشخاص سيئين".

الأسد: الدعم الروسي غير قواعد اللعبة

في غضون ذلك، اعتبر الرئيس السوري بشار الأسد أن الدعم الروسي لبلاده غير من توازن القوى في المعارك على الأرض.

وشدد الأسد، في مقابلة أجراها مع تلفزيون التشيك قبل أيام في دمشق وبثت الثلاثاء، على أن القضاء على الإرهاب في سورية يعد أولوية قبل أي عملية سياسية لأنه "سيزيل العقبات".

وأضاف أن العملية السياسية تتضمن التعامل مع المعارضة السياسية، ومع المجموعات المسلحة، وقال إن الأخيرة عندما تلقي أسلحتها ستعرض الحكومة عليها عفوا، معتبرا أن ذلك سيؤدي إلى "مصالحة ناجحة".

لكنه أشار إلى أن تنظيمات الدولة الإسلامية داعش وجبهة النصرة وفروع القاعدة ليسوا مستعدين لتسليم أسلحتهم وعقد مفاوضات مع الحكومة في أي حال من الأحوال.

المصدر: قناة "الحرة"/ "راديو سوا"/ وكالات

XS
SM
MD
LG