Accessibility links

logo-print

روسيا توقف مؤقتا ضرباتها ضد جبهة النصرة


قوات روسية في سورية

قوات روسية في سورية

قالت وزارة الدفاع الروسية الأربعاء إنها أوقفت مؤقتا ضرباتها ضد متشددي جبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة، لمنح جماعات مسلحة أخرى وقتا للابتعاد عن مواقع الجبهة.

وأضافت الوزارة في بيان أنها تلقت طلبات من عدة جماعات مسلحة خاصة في دمشق وحلب تطلب فترة توقف في الضربات الجوية.

وأوضحت أنها قررت بعد وضع هذه الطلبات في الاعتبار منح المزيد من الوقت قبل أن تستأنف ضرباتها الجوية ضد مواقع جبهة النصرة.

وقال المتحدث باسم الوزارة اللواء إيغور كوناشينكوف/ في تصريح الأربعاء، إن مركز التنسيق الروسي في مطار حميميم تلقى خلال الأيام الأخيرة نحو 10 طلبات من المجموعات المسلحة في مختلف المحافظات السورية وفي مقدمتها حلب ودمشق لعدم شن غارات عليها إلى حين ابتعادها عن تنظيم جبهة النصرة، وفق ما نقلته وكالة الأنباء السورية "سانا".

إرساء نظام لوقف الأعمال المسلحة

وأضاف كوناشينكوف في ضوء ذلك "تم اتخاذ قرار بتمديد العمل مع مجموعات مسلحة محددة لانضمامها إلى نظام وقف الأعمال القتالية والتزامها بفك الارتباط مع تنظيم جبهة النصرة".

ولفت كوناشينكوف إلى أن المجموعات المسلحة التي يجري الحديث عنها "مستعدة للمساهمة في إبعاد الهجمات الاستفزازية المنطلقة من هذه المناطق على المراكز السكانية وعلى مواقع الجيش السوري".

وكان وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو قد أعلن الجمعة أن روسيا ستبدأ بتوجيه ضربات على مواقع المجموعات المرتبطة بتنظيم جبهة النصرة بشكل أحادي انطلاقا، مؤكدا حق موسكو في استهداف المجموعات التي لن تنضم لاتفاق وقف الأعمال القتالية قبل الأربعاء.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG