Accessibility links

logo-print

بوتين: روسيا لم تسلم الأسد صواريخ أس-300


الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

قالت الحكومة الروسية الثلاثاء إنها لم تسلم نظيرتها السورية صواريخ أرض-جو من طراز أس-300، وأكدت إن موسكو لا تريد "الإخلال بميزان القوى" في المنطقة.
وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في ختام قمة بين روسيا والاتحاد الأوروبي الثلاثاء إن روسيا "لم تسلم بعد" تلك الصواريخ الإستراتيجية لسورية، مشيرا إلى أن عقد التسليح مع دمشق وقع قبل عدة سنوات.
وأقر بوتين بان صواريخ أس-300 هي "إحدى أفضل، إن لم تكن أفضل أنظمة الدفاعات الجوية في العالم". وأضاف "هي الأفضل على الأرجح".
الفشل مصير التدخل الأجنبي
وحذر بوتين أيضا من أي تدخل أجنبي في سورية، معتبرا أن ذلك سيكون مصيره "الفشل".
وقال "أؤكد مرة جديدة أن أية محاولة للتأثير على الوضع في سورية بالقوة عبر تدخل عسكري مصيرها الفشل وستؤدي إلى عواقب إنسانية كبرى".
وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو قد قام بزيارة إلى روسيا الشهر الماضي في محاولة لإقناع موسكو بعدم تسليم دمشق أنظمة الصواريخ هذه.
وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد ألمح ضمنا في مقابلة تلفزيونية الأسبوع الماضي إلى حصول بلاده على صواريخ أرض-جو متطورة روسية من طراز أس-300، مما أثار إدانات من الغرب فيما عبرت إسرائيل مجددا عن قلقها.
تكدس الأسلحة المتطورة في المنطقة
وفي سياق متصل، إتهمت وزارة الخارجية الروسية الدول الغربية بتكديس الأسلحة المتطورة في منطقة "متفجرة"، وذلك تعليقا على تسليم الأردن صواريخ أرض-جو باتريوت.
وقالت الوزارة في بيان "نذكر بأن بطاريات من هذا النوع شبيهة بصواريخ أس-300 (التي يمكن أن تسلمها روسيا إلى سورية) قد نشرت في تركيا منذ بداية السنة. وتنتشر هناك أيضا طائرات مطاردة للحلف الاطلسي".
واوضحت الوزارة "لا بد أن نلاحظ أن الأسلحة تنشر على مقربة من سورية التي تشهد نزاعا مدمرا منذ أكثر من سنتين".
XS
SM
MD
LG