Accessibility links

ضغوط متزايدة على روسيا لوقف دعم النظام في حلب


جلسة لمجلس الأمن- أرشيف

جلسة لمجلس الأمن- أرشيف

دعا أعضاء في مجلس الأمن الدولي بعد اجتماع مغلق عقد الأربعاء روسيا إلى وقف استهداف المناطق المحيطة بمدينة حلب لدعم القوات الحكومية السورية في هجومها العسكري هناك.

وكانت الأمم المتحدة قد حذرت من أن مئات آلاف الاشخاص في تلك المناطق عرضة لقطع المعونات الطبية والغذائية عنها، في حال تمكنت القوات الحكومية السورية من فرض طوق على المجموعات المسلحة المتمركزة داخل حلب.

وقال سفير نيوزيلندا لدى المنظمة الدولية غيرارد فان بومان قبل عقد الاجتماع إن الغارات الروسية في تلك المنطقة كانت السبب الرئيسي "وراء خلق هذه الأزمة".

واعتبر السفير الفرنسي فرانسوا ديلاتر، من جانبه، أن النظام السوري وحلفاءه لا يستطيعون مد أياديهم للمعارضة السورية وهم يواصلون تدمير قواتها هناك.

وفي المقابل، قال السفير الروسي فيتالي تشوركين إن الغارات الروسية "تتم بشكل دقيق للغاية".

وتوقع وزير الإعلام السوري عمران الزعبي ألا تطول الحملة العسكرية التي يشنها الجيش السوري هناك.

وأكد الزعبي أن التواجد الكبير للجماعات المسلحة داخل مدينة حلب ومحيطها "لن يشكل عائقا" أمام الحكومة لاستعادة المدينة قريبا.

وفي لندن، دعا رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إلى ضرورة التوصل إلى حل سياسي في سورية، بينما أجرى رياض حجاب، رئيس الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن المعارضة مباحثات مع وزير الخارجية فيليب هاموند.

التفاصيل مع مراسلة "راديو سوا" في لندن صفاء حرب:

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات

XS
SM
MD
LG