Accessibility links

بوتين يرفض اتهام دمشق باستخدام الأسلحة الكيميائية


فلاديمير بوتين

فلاديمير بوتين

رفض الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السبت بشدة الاتهامات الأميركية الموجهة للنظام السوري باستخدام أسلحة كيميائية، معتبرا أنها "محض هراء" وطالب الولايات المتحدة بتقديم أدلة.

ورفض بوتين في تصريحات أعقبت إصدار الولايات المتحدة تقريرا استخباراتيا اتهمت فيه النظام السوري بشن هجوم بأسلحة كيميائية بعد رصد اتصالات، قبول ذلك كدليل وقال إنه لا يمكن استخدامه لاتخاذ "قرارات مهمة" مثل استخدام القوة العسكرية ضد سورية.

وقال بوتين للصحافيين في فلاديفوستوك ردا على سؤال حول اتهام النظام السوري باستخدام أسلحة كيميائية "علينا أن نكون منطقيين.. القوات السورية تشن هجوما وحاصرت المعارضة في مناطق عدة. في هذه الظروف فإن إعطاء ورقة رابحة إلى أولئك الذين يطالبون بتدخل عسكري هو محض هراء".

وأضاف "بالنسبة لموقف زملائنا الأميركيين الذين يؤكدون أن القوات الحكومية استخدمت أسلحة كيميائية، ويقولون إن لديهم أدلة، حسنا، فليقدموا هذه الأدلة لمفتشي الأمم المتحدة ومجلس الأمن .. وإذا لم يقدموها فإن ذلك يعني أنه لا وجود لتلك الأدلة".

وأوضح أن القول إن مثل هذه الأدلة سرية "يعد قلة احترام للشركاء واللاعبين الدوليين. إذا وجد الدليل فيجب تقديمه. وإذا لم يقدموه، فهذه يعني أنه لا يوجد دليل".

وأضاف أن "هذا نوع من الرصد لنوع من الاتصالات التي لا تثبت أي شيء، لا يمكن استخدامه كأساس لاتخاذ قرارات مهمة مثل استخدام القوة ضد دولة ذات سيادة".

وهذا أول رد فعل يصدر عن بوتين بشأن الاتهامات الأميركية للحكومة السورية باستخدام أسلحة كيميائية في هجوم على ريف دمشق في 21 أغسطس/آب أدى إلى مقتل 1429 شخصا، بحسب التقرير الأميركي.
XS
SM
MD
LG