Accessibility links

روسيا تحيي ذكرى 'الانتصار' على النازية وتذكر العالم بقوتها العسكرية


جانب من الاستعراض العسكري الضخم في موسكو

جانب من الاستعراض العسكري الضخم في موسكو

أحيت روسيا الخميس ذكرى "الانتصار" على ألمانيا النازية عام 1945 بإقامة عرض عسكري ضخم شارك فيه 11 ألف عسكري في الساحة الحمراء في موسكو.

وحلقت مقاتلات حربية من طراز ميغ-29 وطائرات القاذفة الإستراتيجية توبوليف-160 في سماء العاصمة، في استعراض قوة يذكر بحقبة الاتحاد السوفيتي.


كما سارت شاحنات عسكرية تنقل صواريخ إستراتيجية وأسلحة ثقيلة أخرى في قلب العاصمة الروسية إحياء لذكرى انتهاء الحرب العالمية الثانية.

وساد صمت رهيب في الساعة السادسة بتوقيت غرينتش، في الساحة التي غصت بالعسكر، فيما أخذ الرئيس فلاديمير بوتين مكانه على المنصة الرسمية محاطا بمدعوين بينهم عدد كبير من المحاربين القدامى.

وهذا مقطع فيديو للاستعراض الضخم في العاصمة موسكو:


وعيد "النصر" مناسبة كان الاتحاد السوفيتي السابق يحتفل بها في التاسع من أيار/مايو، إذ أن وثيقة الاستسلام وقعت في وقت متأخر من مساء الثامن من أيار/مايو في برلين، أي التاسع من أيار/مايو بتوقيت موسكو.

وقال فلاديمير في كلمة مقتضبة "سنتذكر على الدوم أن روسيا، الاتحاد السوفيتي، هما تحديدا اللذان أحبطا مخططات النازيين القبيحة والدامية ومنعوهما من السيطرة على العالم".

وأضاف "أن جنودنا حموا الحرية والاستقلال من خلال دفاعهم بتفان عن الوطن، وحرروا أوروبا وحققوا نصرا ستبقى عظمته في الذاكرة لعصور".

وبعد انهيار النظام السوفيتي عام 1991، أخذت العروض بعدا تاريخيا أكثر. لكن روسيا ما لبثت أن عادت إلى تقليد استعراضات القوة التي يحبذها بوتين وبلغت أوجها في 2011 بعد مرور 65 عاما على انتصار الحلفاء.

وسقط أكثر من 25 مليون سوفيتي قتلى أبان الحرب العالمية الثانية.
XS
SM
MD
LG