Accessibility links

logo-print

روسيا تؤكد الإبقاء على وجودها العسكري في سورية


البارجة الروسية سيزار كونيكوف خلال توجهها إلى ميناء طرطوس السوري في يونيو/حزيران الماضي

البارجة الروسية سيزار كونيكوف خلال توجهها إلى ميناء طرطوس السوري في يونيو/حزيران الماضي

قال رئيس هيئة الأركان الروسي نيكولاي ماكاروف الثلاثاء إن موسكو لا تعتزم إنهاء وجودها العسكري في سورية رغم تصاعد العنف والمخاوف من سقوط نظام الرئيس بشار الأسد.

وأضاف قائد الجيش الروسي ردا على سؤال حول أنباء عن أن روسيا تقوم بإخلاء قاعدتها البحرية في سورية وتسحب كبار ضباطها فيها، "لماذا أنتم قلقون بشأن سورية غلى هذه الدرجة؟".

وتابع أن "جميع الخطط التي وضعناها ناجحة وأعتقد أنه من السابق لأوانه البدء في التوصل إلى أية استنتاجات والقول إننا فررنا" من سورية.

وكانت أنباء غير مؤكدة تداولتها وسائل الإعلام الروسية قد أفادت بأن الجيش الروسي يقلص وجوده في قاعدة طرطوس البحرية التي تستأجرها موسكو من حليفتها دمشق منذ العهد السوفياتي.

وذكرت صحيفة "نيزافيسمايا غازيتا" في وقت سابق من الشهر الجاري إن البحرية الروسية قررت إنهاء تدريباتها الصيفية قرب سورية قبل الموعد المقرر، والانسحاب من المنطقة في إشارة للدول الغربية على عدم نيتها الدفاع عن الأسد باستخدام القوة.

ولا يزال الجيش الروسي يزود النظام السوري بالأسلحة بموجب عقود جرى توقيعها قبل بدء العنف في سورية قبل نحو 17 شهرا.
XS
SM
MD
LG