Accessibility links

logo-print

بوتين لأوباما: الوضع في أوكرانيا يتعارض مع مصالحنا


الرئيس باراك أوباما ونظيره الروسي فلادمير بوتين. أرشيف

الرئيس باراك أوباما ونظيره الروسي فلادمير بوتين. أرشيف

أعلن الكرملين أن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين وباراك أوباما اتفقا خلال محادثة هاتفية على أن الوضع الحالي في أوكرانيا لا يتناسب مع مصالح البلدين.

وأكد بوتين لأوباما، بحسب بيان الكرملين، أن العقوبات الغربية الجديدة على روسيا ستكون لها نتائج عكسية وأنها تهدد التعاون الروسي الأميركي فضلا عن الاستقرار العالمي بشكل عام.

وأضاف الكرملين أن الرئيسين اتفقا على ضرورة التوصل إلى وقف دائم للعمليات العسكرية في جنوب شرق أوكرانيا وعلى بدء العملية السياسية بين السلطات الأوكرانية والانفصاليين.

وأشاد الرئيسان، باجتماع مجموعة الاتصال التي تضم روسيا وأوكرانيا ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا مع الانفصاليين الخميس في مينسك، والذي اتفق خلاله على تأمين وصول آمن للمحققين الدوليين إلى موقع تحطم الطائرة.

استئناف الهجمات

في غضون ذلك، استأنفت القوات الأوكرانية هجماتها يوم الجمعة على الانفصاليين الموالين لروسيا بعدما علقتها يوم الخميس للمساعدة على إجراء التحقيق الدولي في كارثة الطائرة الماليزية.

وأوقعت مواجهات جديدة في شرق أوكرانيا 14 قتيلا، بينهم 10 جنود مظليين أوكرانيين على الأقل سقطوا ليل الخميس الجمعة في معارك بين القوات الأوكرانية وانفصاليين في شاختارسك.

وأعلنت رئاسة الأركان الأوكرانية انها تواصل تقدمها الذي بدأته منذ مطلع تموز/يوليو والذي أتاح لها إخراج الانفصاليين من معاقلهم في مدن مثل دونيتسك ولوغانسك وفي المنطقة الحدودية الفاصلة بينهما.

وقال الانفصاليون، من جهتهم، إنهم أجبروا القوات الحكومية على التراجع إلى المناطق المحيطة ببلدة شاختارسك حيث احتدم القتال لعدة أيام.

المصدر: "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG