Accessibility links

logo-print

موسكو تنفي نيتها إرسال حاملة طائرات إلى سورية


موقع قصفته الطائرات الروسية في إدلب

موقع قصفته الطائرات الروسية في إدلب

نفت روسيا الأربعاء نيتها إرسال حاملة طائرات إلى سورية في إطار حملتها العسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش، ردا على تقارير إعلامية تحدثت عن نية موسكو نشر حاملة الطائرات للمشاركة في عملياتها.

وقال المتحدث باسم أسطول الشمال الروسي فاديم سيرجي في بيان رسمي إن حاملة الطائرات الروسية "الأدميرال كوزنيتسوف" لن يتم نشرها في سورية، إنما في بحر البارنتس وفقا لما هو مخطط مسبقا.

وتعد حاملة الطائرات الأدميرال كوزنبيتسوف الوحيدة التي لا تزال في الخدمة ضمن القوات الروسية.

وينفذ الطيران الروسي طلعات جوية وغارات تستهدف مواقع تنظيم الدولة الإسلامية داعش، بالتنسيق مع الجيش والحكومة السورية. وكانت الولايات المتحدة الأميركية قد أعربت عن قلها بشأن التحرك العسكري الروسي في سورية.

وتسعى كل من واشنطن وموسكو إلى تنسيق الأنشطة العسكرية في وسورية منعا لوقوع حوادث بين طائرات التحالف االذي تقوده الولايات المتحدة ضد داعش وبين الطائرات الروسية.

تحديث:18:14 تغ

حدد السفير الروسي لدى دمشق الكساندر كينشتشاك الأربعاء، التنظيمات والجماعات التي تعتبرها موسكو منظمات إرهابية ويستهدفها الطيران الحربي الروسي الذي بدأ نهاية الشهر الماضي عملية جوية في سورية.

ووضع كينشتشاك تنظيم الدولة الإسلامية داعش وجبهة النصرة، ذراع القاعدة في سورية، على رأس قائمة الجماعات التي تستهدفها روسيا، باعتبار أنهما مدرجان على لائحة الأمم المتحدة للمنظمات الإرهابية.

وتضمنت القائمة الروسية جماعات معارضة معتدلة "توفر بأغلبيتها غطاء سياسيا لجرائم المتشددين"، حسب السفير الروسي، من بينها جيش الإسلام، وهو أهم القوى المعارضة في منطقة دمشق بقيادة زهران علوش، وجيش الشام وأحرار الشام.

واستثنى السفير من القائمة الجيش السوري الحر.

ضربات روسية

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الدفاع الروسية الأربعاء أن مقاتلاتها قصفت 40 "هدفا إرهابيا" في سورية في الساعات الـ 24 الماضية.

وقالت الوزارة إن قاذفات سوخوي-34 وطائرات الدعم سوخوي-24 ام وسوخوي-25 اس ام ضربت مواقع في محافظات حلب وإدلب واللاذقية وحماة ودير الزور.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG