Accessibility links

روسيا تؤكد أهمية بقاء الأسد وتجدد التحذير من أي تدخل بري بسورية 


رئيس الوزراء الروسي ديميتري ميدفيديف

رئيس الوزراء الروسي ديميتري ميدفيديف

أكدت روسيا الأحد أهمية بقاء الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة حتى تحديد شكل النظام السياسي المستقبلي لبلاده، مجددة تحذيرها من عواقب تدخل بري في سورية.

ونفى رئيس الوزراء الروسي ديميتري ميدفيديف في مقابلة مع قناة أورونيوز أن تكون موسكو تدعم الأسد لشخصه، وقال إن بلاده تدعم الدولة السورية.

وشدد على ضرورة أن يشارك الأسد في جميع الإجراءات والعمليات الجارية في بلاده، مشيرا إلى أن مستقبل الأسد السياسي يعود إلى الشعب السوري، حسب تعبيره.

وحذر رئيس الحكومة الروسية الولايات المتحدة من مغبة التدخل البري في سورية، وقال إن خطوة من هذا النوع "ستشعل حربا حقيقية ومستدامة".

وأردف قائلا إن لا أحد يرغب في اندلاع حرب جديدة، واصفا تصريحات وزير الخارجية الأميركي جون كيري بأن فشل اتفاق السلام سيؤدي إلى تدخل قوات عسكرية أجنبية "بالعقيمة ولا تخيف أحدا".

ودعا من جهة أخرى إلى تنفيذ الاتفاق الذي أعلنه وزيرا خارجية روسيا والولايات المتحدة الجمعة، في ميونيخ.

يذكر أن المشاركين في اجتماع مجموعة الدعم الدولية لسورية في ميونيخ الجمعة اتفقوا على وقف العمليات القتالية في سورية التي حصدت أرواح ما لا يقل عن 250 ألف شخص.

وكان وزير الخارجية الأميركي قد قال "إذا انهارت خطة السلام فسوف تنضم المزيد من القوى الخارجية إلى الصراع".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG