Accessibility links

logo-print

روسيا تتهم دولا غربية بتحريف اتفاق جنيف حول سورية


وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف فى الامم المتحدة 30 يونيو/حزيران 2012

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف فى الامم المتحدة 30 يونيو/حزيران 2012

اتهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الثلاثاء بعض الدول الغربية، التي لم يسمها، بالسعي إلى "تحريف" الاتفاق الذي عقد في جنيف بشأن مبادئ الانتقال السياسي في سورية والتي اقترحها الوسيط الدولي كوفي انان.

وقال لافروف في مؤتمر صحافي في موسكو "للأسف بدأ بعض ممثلي المعارضة السورية بالقول إن اتفاق جنيف غير مقبول بالنسبة لهم وفي موازاة ذلك بدأ بعض المشاركين الغربيين في اجتماع جنيف يحرفون في تصريحاتهم العلنية التسويات التي توصلنا إليها".

وأضاف لافروف "أن تأويل هذه التسويات لا يعطي نتيجة" بدون تحديد الدول التي كان يشير إليها.

وكانت الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي وتركيا ودول تمثل الجامعة العربية اتفقت السبت في جنيف على مبادئ انتقال سياسي في سورية حيث تحولت الانتفاضة ضد نظام الرئيس السوري إلى نزاع مسلح.

وبعد الاجتماع اختلف أعضاء مجموعة العمل حول سورية حول تفسير الاتفاق، حيث اعتبرت الولايات المتحدة أنه يمهد الطريق أمام مرحلة "ما بعد الأسد"، فيما أكدت روسيا والصين مجددا أنه يعود للسوريين تحديد مستقبلهم.

وينص الاتفاق الذي تم التوصل إليه في جنيف بشكل خاص على أن الحكومة الانتقالية يمكن أن تضم أعضاء من الحكومة الحالية، كما أعلن كوفي أنان، الذي أبدى شكوكه في أن يختار السوريون أشخاصا "ملطخة أيديهم بالدماء".

وتشهد سورية منذ منتصف شهر مارس/آذار من العام 2011 احتجاجات شعبية غير مسبوقة تطالب بإسقاط نظام الرئيس بشار الأسد، أسفرت حتى الآن عن سقوط أكثر من 16 ألف شخص غالبيتهم من المدنيين بحسب تقديرات المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتلقى السلطات السورية باللائمة في هذا الأمر على ما تصفها بـ"جماعات مسلحة" مدعومة من الخارج، فيما يتهم المعارضون السلطات السورية بارتكاب مجازر وأعمال عنف ضد المتظاهرين والسكان المدنيين.
XS
SM
MD
LG