Accessibility links

logo-print

لافروف: وليد المعلم سيمثل دمشق في مؤتمر جنيف 2


المعلم ولافروف في موسكو

المعلم ولافروف في موسكو

قالت الحكومة الروسية إن وزير الخارجية السوري وليد المعلم سيمثل دمشق في مؤتمر جنيف-2 الدولي المزمع عقده الشهر المقبل لبحث سبل التوصل إلى اتفاق سياسي بين حكومة بشار الأسد والمعارضة.
وأوضح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مقابلة بثها التلفزيون الروسي أن موسكو تواصل اتصالاتها مع حكومة دمشق "التي أعلنت أنها مستعدة للمشاركة في المؤتمر وأن وفدها سيكون برئاسة وزير الخارجية".
وأضاف لافروف أن المعارضة السورية لم تقرر بعد من يمكن أن يمثلها في المؤتمر الذي يمكن أن يعقد في يوليو/تموز المقبل.
وقال إن "المشكلة التي لم تحل بعد في الوقت الراهن، هي مشاركة مجموعات المعارضة السورية في هذا المؤتمر"، منتقدا الائتلاف الوطني للمعارضة السورية.
وتابع وزير الخارجية الروسي غداة اجتماع تحضيري بين روسيا والولايات المتحدة والأمم المتحدة في جنيف أن "الائتلاف الوطني لا يريد (تحديد موقفه من المشاركة) وهو يطرح شروطا مسبقة: أولا رحيل النظام وبعد ذلك الاتفاق. أعتقد أن هذا الموقف غير منطقي".
وفي المقابل، قال رئيس اللجنة القانونية في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية هيثم المالح إن مؤتمر جنيف سيكون مُشابهاً لمؤتمر جنيف واحد.
وأضاف المالح في اتصال مع "راديو سوا" أن مؤتمر جنيف 2 لا يتمتع بـ"أرضية مقبولة". مجددا موقف المعارضة الرافض لبقاء الرئيس الأسد في السلطة.
ومن جانبه، قال أستاذ العلاقات الدولية في جامعة دمشق بسام ابو عبد الله أن الحكومة السورية ترحب بأي أصوات معارضة سلمية، وقال إنها "حالة صحية عندما تكون ذات انتماء وطني".
لكنه عاد ليقول إن دمشق تفصل بين المصالح الخارجية ومن ينفذها وبين المعارضين الحقيقيين، وأضاف إن كل من تورط في دماء السوريين "سيحاسب"، في إشارة إلى المعارضة.
مشاركة إيرانية
وشدد لافروف مرة أخرى على ضرورة مشاركة إيران في هذا المؤتمر، فيما يعارض الغربيون ذلك بسبب دعمها لنظام الرئيس السوري بشار الأسد.
وقال إنه "في هذا الوقت يؤكد شركاؤنا (الدوليون) رفضهم القاطع لدعوة إيران (إلى المؤتمر). نعتبر أن هذا خطأ وسنصر على دعوة كل الأطراف التي لها تأثير على الوضع (في سورية) إلى طاولة المفاوضات في جنيف".
وأعلن مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سورية الأخضر الإبراهيمي الأربعاء أن اجتماعا تحضيريا جديدا للمؤتمر سيعقد في 25 يونيو/ حزيران في جنيف.
وكانت واشنطن وموسكو اقترحتا عقد مؤتمر جنيف 2 لفتح مفاوضات بين النظام السوري والمعارضة من أجل إنهاء النزاع الذي أوقع أكثر من 94 ألف قتيل منذ مارس/آذار 2011 في سورية.
XS
SM
MD
LG