Accessibility links

logo-print

قانون روسي جديد لمكافحة الإرهاب.. والمعارضة: إنها 'رقابة تامة'


الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

أقر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس مجموعة قوانين جديدة لمكافحة الإرهاب، من شأنها تشديد الرقابة على الاتصالات وإجبار شركات الإنترنت على تخزين بيانات المستخدمين لمدة قد تصل إلى شهور.

وبموجب تلك التدابير التي سبق للنواب الروس إقرارها الشهر الماضي، خفّض سن المسؤولية الجنائية إلى الـ14 سنة، وفرضت عقوبة السجن التي قد تصل إلى سبع سنوات في حال "الإشادة بالإرهاب علنا" ولو تم ذلك عن طريق الإنترنت، ومعاقبة عدم الإبلاغ عن جريمة.

وتلتزم شركات خدمات الإنترنت من ضمنها شبكات التواصل الاجتماعي، الخاضعة أصلا لرقابة الأجهزة الحكومية الخاصة، بتخزين رسائل وبيانات المستخدمين لمدة ستة أشهر ونقلها إلى الجهات الحكومية المختصة في حالة رغبة الأخيرة بذلك، كما جاء في الموقع الحكومي الذي نشر التدابير الخميس.

ورأت المعارضة في حزمة القوانين الجديدة محاولة من الحكومة لفرض "رقابة تامة". بينما قدّر رئيس مجلس إدارة شركة "ميغافون" لتشغيل الهواتف الجوالة الروسية سيرغي سولداتنكوف، إنفاق مبلغ 200 مليار روبل (2.8 مليار يورو) لتمويل البنى التحتية الضرورية، في حال أرغمت الشركة على تطبيق القانون الجديد بتخزين البيانات.

وكان المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف قد صرح الخميس أن الرئيس الروسي كلف الحكومة بتطبيق القانون الجديد، وفي حال ظهور عواقب غير مرغوب بها فسيتم "اتخاذ الإجراءات اللازمة".

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG