Accessibility links

بوتين يغازل تركيا بزيادة كمية الغاز وخفض سعره


الرئيس التركي رجب طيب أروغان يستقبل نظيره الروسي فلاديمير بوتين

الرئيس التركي رجب طيب أروغان يستقبل نظيره الروسي فلاديمير بوتين

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاثنين زيادة كمية الغاز الروسي المصدر إلى تركيا وخفض سعره.

وأقر بوتين في أنقرة أنه لا يستطيع "في الوضع الحالي" مواصلة المشروع الروسي الإيطالي لبناء أنبوب غاز ساوث ستريم، الذي يعارضه الاتحاد الأوروبي، بسبب معارضة بلغاريا.

وقال بوتين "بما أننا لم نتلق حتى الآن الإذن من بلغاريا، نعتقد أن روسيا لا يمكنها مواصلة تحقيق هذا المشروع".

يوتين في أنقرة

ووصل الرئيس الروسي إلى أنقرة لإجراء محادثات مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان.

وتتناول المحادثات الروسية التركية التطورات في سورية، إضافة إلى أزمة انخفاض أسعار النفط وقضايا ثنائية بين البلدين .

ولايزال التعاون مستمرا بين البلدين رغم خلافات حادة حول سورية وأوكرانيا.

ومن المتوقع أن تتركز المحادثات حول التعاون في مجال الطاقة، إذ تسعى أنقرة لتخفيض في إسعار الغاز الروسي والحصول على كميات أكبر بحلول فصل الشتاء، بالإضافة الى بحث قضايا دبلوماسية أساسية.

وهذه المرة الأولى التي يلتقي فيها المسؤولان وجها لوجه منذ انتخاب أردوغان رئيسا في آب/ أغسطس بعد أن كان رئيسا للوزراء، وهو التغيير نفسه الذي أجراه بوتين في 2012.

وغالبا ما يشير المعلقون الى أوجه الشبه بين اردوغان (60 عاما) وبوتين (62 عاما) اللذين يحتفظان بقاعدة شعبية كبيرة في الداخل رغم اتهامهما بالتسلط.

تحديث (17:57 بتوقيت غرينتش)

يصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى أنقره الاثنين لإجراء محادثات مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان في زيارة تتناول تعزيز التعاون بين البلدين في مجالات عدة من بينها الطاقة، وذلك رغم خلافاتهما حول أوكرانيا وسورية.

وسيجتمع بوتين الذي يرافقه عدد كبير من الوزراء بعد الظهر مع نظيره التركي في لقاء على انفراد، قبل أن يشارك في اجتماع للجنة التعاون الثنائي الرفيع المستوى.

وتسعى تركيا إلى خفض سعر الغاز الذي تشتريه من روسيا وزيادة كميته أيضا قبيل حلول موسم الشتاء.

وأفاد مصدر رسمي تركي أن لقاء الاثنين سيسعى إلى دفع المحادثات التي بدأتها أنقرة من أجل الحصول على تخفيض في أسعار الغاز الروسي الذي تعتمد عليه بنسبة 60% من وارداتها.

كما طلبت الحكومة التركية من موسكو زيادة حجم التسليم وتعهدت غازبروم بتأمين 30 مليار متر مكعب هذا العام مقارنة ب26.7 مليار متر مكعب في 2013.

وتركيا المستورد الثاني في أوروبا للغاز الروسي بعد ألمانيا.

وبلغ حجم المبادلات التجارية بين البلدين 32.7 مليار دولار في 2013. وحدد البلدان هدف زيادتها ثلاثة أضعاف بسرعة لتبلغ عتبة المئة مليار دولار.

وهذه هي المرة الأولى التي يلتقي فيها الرئيسان منذ تولي أردوغان منصب الرئاسة في أغسطس / آب الماضي في خطوة سبقه إليها بوتين عام 2012 عندما تحول من رئيس للحكومة إلى رئيس جمهورية.

خلافات سياسية

وتقيم تركيا العضو في الحلف الأطلسي علاقات تجارية وثيقة منذ سنوات مع روسيا وذلك رغم خلافات دبلوماسية جدية حول الأزمة في سورية وفي أوكرانيا.

وعارضت أنقرة المؤيدة لسيادة الدول على أراضيها خصوصا بسبب نزاعها مع الانفصاليين الأكراد، قيام روسيا بضم شبه جزيرة القرم الأوكرانية هذا العام.

كما أعربت أنقرة عن قلقها حول وضع أقلية التتار التركية في القرم الذين يقول ناشطون إنهم يتعرضون للاضطهاد من قبل السلطات الجديدة الموالية للكرملين.

وتركيا وروسيا أيضا على خلاف حول النزاع في سورية إذ يدعم بوتين نظام بشار الأسد بينما يطالب أردوغان برحيله.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG