Accessibility links

logo-print

وقف إطلاق نار إنساني في أوكرانيا وهولاند وميركل إلى الكرملين


عناصر الجيش الأوكراني شرقي البلاد

عناصر الجيش الأوكراني شرقي البلاد

أبرمت كييف والمتمردون الموالون لروسيا هدنة بدأ تطبيقها الجمعة لاجلاء المدنيين من ديبالتسيفي إحدى النقاط الأكثر سخونة في الحرب في شرق أوكرانيا، كما أعلن الجانبان.

وقال قائد الشرطة في المنطقة الموالي لكييف فياتشيسلاف ابروسكين "اتفقنا على هدنة الجمعة بالقرب من ديبالتسيفي لإجلاء المدنيين". من جهته صرح المسؤول الانفصالي إدوارد باسورين أن الهدنة ستستمر من الساعة الثامنة إلى الساعة 15:00 بتوقيت غرينتش.

وفي سياق متصل، يصل الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الجمعة إلى الكرملين في محاولة لإقناع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالموافقة على خطة السلام الجديدة التي أعداها بشكل طارئ بعد تصعيد المعارك شرق البلاد.

وقبل التوجه الى موسكو، عرض المسؤولان الخطة على الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو. وكان هولاند أعلن عنها بشكل مفاجئ الخميس خلال مؤتمر صحافي في باريس.

وأعلنت الرئاسة الاوكرانية خلال الليل بعد عدة ساعات من المفاوضات بين القادة الثلاثة أن المبادرة "تعطي املا بوقف اطلاق النار".

وأشارت مصادر عدة إلى أن خطة السلام هي في الواقع عبارة عن "اقتراح مضاد" للأفكار التي عرضها بوتين قبل أيام على ميركل وهولاند اللذين أبلغا الولايات المتحدة وأوكرانيا بها قبل إعداد اقتراحهما الأربعاء.

وأكد الرئيس الفرنسي أن "هذا الاقتراح الجديد لحل النزاع" يضمن "وحدة أراضي أوكرانيا"، وحذر روسيا بأن الوقت محدود وبأن "خيار الدبلوماسية لا يمكن أن يمدد إلى ما لا نهاية".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG