Accessibility links

طائرة تابعة للتحالف تغير مسارها لتجنب الطائرات الروسية


طائرة روسية في أجواء سورية

طائرة روسية في أجواء سورية

قال الناطق باسم وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون جيف دافيس الأربعاء إن طائرة واحدة على الأقل تابعة للتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش غيرت مسارها أثناء عمليات قصف التنظيم في سورية وذلك تجنبا للطائرات الروسية التي تنفذ ضربات جوية في سورية.

وأضاف ديفيس بأنه ولضمان سلامة طائرات التحالف "اضطررنا لأخذ إجراء مرة واحدة، منعا لأن تكون المسافة غير آمنة بين طائرة التحالف والطائرة الروسية".

90 في المئة من الضربات الروسية لم توجه لداعش

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون كيربي الأربعاء، في تعليقه على الغارات الجوية الروسية في سورية، إن "أكثر من 90 في المئة منها لا تستهدف تنظيم الدولة الإسلامية أو فصائل مرتبطة بتنظيم القاعدة". وأضاف كيربي أن غالبية هذه الغارات "تستهدف فصائل سورية مسلحة معتدلة تقاتل نظام الرئيس بشار الأسد.​

وبدأ التحالف الدولي غاراته ضد مواقع تنظيم داعش في العراق وسورية منذ عام، لشل قدرات التنظيم القتالية بمشاركة عدد من الدول العربية والإقليمية. فيما بدأت روسيا طلعاتها الجوية ضد التنظيم والفصائل المسلحة المعارضة للنظام السوري في الأراضي السورية فقط.

وكانت واشنطن قد أعربت عن قلقها من تبعات التحركات العسكرية الروسية في الأراضي السورية معتبرة أنها تزيد من تعقيد الأوضاع على الأرض.

ويأتي ذلك بعد أن أعلنت واشنطن وموسكو التنسيق المشترك لإنهاء الأزمة السورية عبر الحوار.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG