Accessibility links

logo-print

واشنطن وموسكو تفشلان في الاتفاق حول موعد لمؤتمر دولي للسلام في سورية


نائب وزير الخارجية الروسي جينادي جاتيلوف

نائب وزير الخارجية الروسي جينادي جاتيلوف

أخفقت المحادثات الأميركية الروسية في الاتفاق على موعد لعقد مؤتمر دولي للسلام حول سورية، والأطراف المشاركة فيه.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي جينادي جاتيلوف بعد المحادثات التي استمرت خمس ساعات في جنيف برعاية الأمم المتحدة إنه لم يتم الاتفاق على حضور إيران للمؤتمر وهوية ممثلي المعارضة السورية.

وأضاف للصحافيين أن "هناك خلافا حول أمور من بينها مثلا ما إذا كانت إيران ستشارك أو لن تشارك. نحن نرى أن مشاركة إيران في المؤتمر ضرورية لأنها قادرة كدولة من دول المنطقة على القيام بدور مهم."

وقال جاتيلوف إن روسيا تريد أن يمثل وفد المعارضة السورية كل الجماعات الرئيسية، دون أن يحدد الجماعات التي يعنيها.

وأعلنت الأمم المتحدة في بيان لها أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف سيلتقيان الأسبوع القادم.

يذكر أن الأزمة في سورية أصبحت تراوح مكانها مع المكاسب الميدانية التي حققها نظام الرئيس السوري بشار الأسد على الأرض.

وتدعم الولايات المتحدة ودول أوروبية وعربية وتركيا قوات المعارضة ، بينما تتمسك إيران وروسيا بنظام الأسد الذي حقق مكاسب في الأسابيع القليلة الماضية بمساعدة آلاف من مقاتلي حزب الله اللبناني المدعوم من إيران.

وكانت واشنطن وموسكو أعلنتا خططا لعقد مؤتمر للسلام الشهر الماضي لكن العلاقات بينهما تدهورت بسرعة بعد ذلك عندما مال ميزان القوى في الميدان ناحية كفة الرئيس بشار الأسد.

وقررت واشنطن هذا الشهر تقديم مساعدات عسكرية للمعارضة التي تخوض حربا ضد الأسد بينما رفضت موسكو التخلي عن دعم الزعيم السوري الذي استمرت في تسليحه.
XS
SM
MD
LG