Accessibility links

مشروع قرار روسي لمكافحة الإرهاب.. وموسكو: لا ينافس الفرنسي


مجلس الأمن الدولي

مجلس الأمن الدولي

قدمت روسيا مشروع قرار أمام مجلس الأمن الدولي لمكافحة الإرهاب، في وقت أعلنت فيه فرنسا صياغة مشروع مماثل بعد هجمات باريس التي أودت بحياة 129 شخصا.

لكن سفير روسيا لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين أكد عدم وجود "منافسة" بين النصين ولا حتى "تباعد كبير" مشيرا إلى إمكانية ضم النصين في نص واحد.

وأكد أن المشروع الروسي يأخذ في الاعتبار هجمات باريس ويركز على مقاتلة تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

ورأى السفير الفرنسي في المنظمة فرنسوا ديلاتر أن روسيا قدمت في نصها تعديلات "طفيفة" على النص الذي قدمته نهاية أيلول/سبتمبر.

وأكد أن باريس تواصل صياغة مشروع قرار "قوي" يركز على التصدي "للعدو المشترك" وهو تنظيم داعش.

وتأمل فرنسا أن يلقى مشروعها تأييدا يعكس "ردا موحدا من الأسرة الدولية".

تكثيف جمع المعلومات

في غضون ذلك، نقلت وكالات أنباء روسية عن مسؤول كبير بهيئة الأركان الروسية قوله إن موسكو كثفت كل أشكال جمع المعلومات في الشرق الأوسط بما في ذلك الاستطلاع بالأقمار الصناعية.

وأضاف المسؤول بهيئة الأركان أندريه كارتابولوف أن قاذفات القنابل الروسية من الطراز سوخوي 34 بدأت قصف البنية التحتية النفطية التي يسيطر عليها التنظيم المتشدد في سورية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG