Accessibility links

logo-print

أكثر من 2000 روسي يحاربون في صفوف داعش


عناصر من تنظيم داعش في الرقة -أرشيف

عناصر من تنظيم داعش في الرقة -أرشيف

قال النائب الأول لرئيس جهاز الأمن الفدرالي الروسي سيرجي سميرنوف الجمعة إن المعلومات المتوفرة لديهم تفيد بأن 2400 روسي انضموا إلى تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأضاف سميرنوف أن ما يقرب من ثلاثة آلاف مواطن من آسيا الوسطى بما في ذلك مواطني الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون يعملون في صفوف داعش داعيا إلى "ضم أكبر عدد ممكن من الدول في تحالف لمحاربة التنظيم".

وأشار إلى أن تدفق المهاجرين من دول الشرق الأوسط إلى أوروبا لا يأتي كنتيجة لدعم روسيا للرئيس السوري بشار الأسد، بل يرتبط بزيادة تأثير داعش.

وكان جهاز الأمن الفدرالي قد أصدر في شباط/ فبراير الماضي تقديرات أفادت بأن 1700 روسي يقاتلون في صفوف داعش وفق ما صرح به مدير جهاز الأمن الكسندر بورتنكوف في ذلك الوقت، ما يشير إلى أن العدد في تزايد ملحوظ.

وقالت وكالة الأنباء الروسية إن وزارة الداخلية رجحت الخميس وجود 1800 روسي يحاربون ضمن داعش.

وقال وزير الداخلية الروسي فلاديمير كولوكولتسيف إن النيابة العامة فتحت التحقيق في "ملفات 477 جهاديا"، موضحا أن غالبية المقاتلين العائدين انتقلوا إلى إقليم القوقاز.

وتدفع روسيا حاليا باتجاه تشكيل تحالف دولي يشمل النظام السوري لمحاربة تنظيم داعش. وكان مقترح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بضم النظام السوري إلى التحالف قد قوبل برفض المعارضة السورية والسعودية معتبرين أن الرئيس السوري بشار الأسد يشكل جزءا من الأسباب التي أدت إلى تمدد مجموعات متشددة مثل داعش.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG