Accessibility links

عائلة رستم غزالي تعلن وفاته في أحد مستشفيات دمشق


رستم غزالي رئيس شعبة الأمن السياسي السابق في الجيش السوري

رستم غزالي رئيس شعبة الأمن السياسي السابق في الجيش السوري

أعلنت عائلة المسؤول السابق للأمن السياسي السوري اللواء رستم غزالي وفاة الأخير الجمعة بعد أكثر من شهر على إدخاله المستشفى للعلاج في دمشق.

وقال المصدر لوكالة الصحافة الفرنسية، رافضا الكشف عن اسمه، "توفي اليوم في الساعة السابعة صباحا في مستشفى في دمشق وسيدفن غدا (السبت) في العاصمة السورية".

وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد قرر مطلع شهر آذار/مارس الماضي إقالة غزالي ورئيس الاستخبارات العسكرية اللواء رفيق شحادة من منصبيهما إثر "خلاف عنيف بين الرجلين".

وقال مصدر أمني يومها إن غزالي "تعرض للضرب على أيدي رجال شحاده"، مضيفا أن الخلاف مرده رغبة غزالي في خوض المعركة ضد المتمردين في منطقته درعا في جنوب سورية، لكن شحادة "أبدى معارضة شديدة حيال مشاركة غزالي في المعارك" التي يخوضها الجيش السوري ومقاتلون موالون له.

رجل النظام

ويعتبر غزالي من أقوى رجال نظام بشار الأسد الذي تولى السلطة عام 2000 خلفا لوالده.

وفي العام 2002، تم تعيين غزالي رئيسا لجهاز الاستخبارات السورية في لبنان حيث كان يتدخل في شؤون البلد الداخلية.

وفي تموز/يوليو 2012، تم تعيينه رئيسا لجهاز الأمن السياسي، أي بعد أكثر من عام من بداية الأزمة السورية.

وأكد العديد من الشهود أن غزالي هو أحد المشتبه في تورطهم في التحضير لاغتيال رئيس وزراء لبنان السابق رفيق الحريري عام 2005.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG